نزيل بسجن سلوان يقضي نحبه داخل "قسم الإنعاش" بمستشفى الناظور


نزيل بسجن سلوان يقضي نحبه داخل "قسم الإنعاش" بمستشفى الناظور
حسن الرامي


قضى أحد النزلاء بسجن "سلوان" يبلغ من العمر 42 سنة، صباح أمس الجمعة، نحبه داخل قسم المستعجلات بالمستشفى المركزي بالناظور.

ووفق مصادر محلية، فإن الهالك كان قد جرى استقدامه إلى المستشفى الإقليمي قصد تلقي العلاج، إلا أن التدخلات الطبية لم تفلح في إنقاذه وفارق على إثرها الحياة.

وحسب المصادر نفسها، فقد كان الهالك الذي قضى نحبه وسط ظروف غامضة، قد اُعتقل قيد حياتـه بتهمة تتعلق بالمخدرات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية