نبيل أحمجيق يؤكد "تجميعه" مع الزفزافي في سجن "طنجة2" فيما لا يزال البقية بسجن كرسيف


ناظورسيتي -متابعة


ساعات بعد تأكيد بلال أضهشور، شقيق زكرياء أضهشور، المعتقل على خلفية أحداث ”حراك الريف”، أنّ الأنباء التي يتم تداولها حول "تجميع" المعتقلين في سجن واحد تبقى "مجرد إشاعات"، لا أساس لها من الصحة ولا علاقة لها بحقيقة الأمور، أكد نبيل أحمجيق، وفق مصادر إعلامية إنه تم، صباح اليوم السبت، تنقيله برفقة المعتقل السياسي ناصر الزفزافي إلى سجن "طنجة2".

وتابعت المصادر ذاتها أن نبيل أحمجيق أكد، في اتصال هاتفي أجري معه، أنه قد تم تنقيله، إلى جانب ناصر الزفزافي، إلى "طنجة2"، الذي نُقلا بدايةً إلى المصحة التابعة له، بينما لا يزال كل من المعتقلين على خلفية الأحداث ذاتها، وهم محمد حاكي وزكريا أضهشور وسمير إغيذ، في سجن كرسيف، في انتظار تلبية طلب المعتقَلين بتجميعهم كلهم في سجن واحد، وفقا لمطالباتهم، التي خاضوا من أجل تنفيذها إضرابا طويلا عن الطعام.

نبيل أحمجيق يؤكد "تجميعه" مع الزفزافي في سجن "طنجة2" فيما لا يزال البقية بسجن كرسيف

وكان بلال أضهشور، شقيق زكرياء أضهشور، قد وضّح، في تدوينة في موقع التوصل الاجتماعي فايسبوك، أنه بعد الاتصال اليوم من سجن كرسيف، أخبرني أخي زكرياء أضهشور بأنه لم يتمّ ترحيلهم بعد، بسبب حالتهم الصحية المتدهورة والخطيرة، جرّاء إضرابهم الأخير عن الطعام ومضاعفاته التي ما زالوا يعانون منها، بعدما ظلوا مضربين عن الطعام لما يزيد عن العشرين يوما.

وشدّد شقيق زكريا أضهشور في تدوينته على أن كلا من أضهشور زكرياء وسمير إغيذ ومحمد حاكي لا يزالون في سجن كرسيف، مبرزا أن “اجراءات ترحيلهم ستتمّ بعد تحسّن حالتهم الصحية واسترجاعهم قواهم”، التي تدهورت كثيرا بفعل إضرابهم الطويل عن الطعام. وزكّت حنان الحاكي؛ شقيقة المعتقل محمد الحاكي، ما نشره أضهشور، مبرزة في تدوينة حول الموضوع أنه “لم يتم ترحيلهم بعدُ بسبب وضعهم وحالتهم الصحية، التي تدهورت من إضرابهم الأخير عن الطعام”، مؤكدة أن “إجراءات ترحيلهم ستتم بعد تحسن حالتهم واسترجاع قواهم”. وفي السياق ذاته، كان أحمد الزفزافي، والد ناصر الزفزافي، قد صرّح بأن تجميع المعتقلين في أحداث “حراك الريف” في سجن واحد "بدأت يوم الأربعاء 9 شتنبر الجاري، بنقل ثلاثة معتقلين من سجن كرسيف صوب سجن طنجة”، مبرزا أن “نقل ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق من سجن راس الما في فاس إلى سجن طنجة تأجل بسبب تدهور حالتهما الصحية”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح