ناظوريون يتضامنون مع سليمان حوليش بنشر صوره ويستغربون متابعتَه في حالة اعتقال


ناظوريون يتضامنون مع سليمان حوليش بنشر صوره ويستغربون متابعتَه في حالة اعتقال
ناظورسيتي -متابعة

أبدى نشطاء ناظوريون تعاطفهم مع سليمان حوليش، رئيس المجلس الجماعي السابق للناظور، عن حزب الأصالة والمعاصرة، الذي كان قاضي التحقيق في محكمة جرائم الأموال في فاس قد قرّر متابعته في حالة اعتقال، محددا يوم 18 غشت المقبل لانطلاق الجلسات التفصيلية للتحقيق معه بشأن التهم الموجَّهة له.

وحظي حوليش بتعاطف العديد من النشطاء ومتتبعي الشأن المحلي بالناظور، الذين عملوا على تداول صوره بكثافة في مواقع التواصل مرفقة بتعليقات تتضامن معه في محنته ويستغربون فيها متابعته في حالة اعتقال رغم أن هناك عدة ملفات وقضايا "ثقيلة" ارتبطت بأسماء مسؤولين كبار في ربوع المملكة ورغم ذلك تمت متابعتهم في حالة سراح.


وربط معظم المتضامنين مع حوليش متابعته في حالة اعتقال بمواقفه "الجريئة" وإقدامه على طرح أسئلة "مزعجة" تحت قبّة البرلمان متسائلين ما إن كان يدفع "ضريبة" ذلك من خلال متابعته في حالة اعتقال.

يشار إلى أن النيابة العامة قررت، صباح أمس، بإحالة ملف سلميان حوليش ونائبيه الحسين أوحلي وفارس علال وأحد الموظفين على قاضي التحقيق بتهم "اختلاس أموال عامة وتبديدها" وأُدخلوا السجن المحلي بفاس في انتظار محاكمتهم بالمنسوب إليهم.

ومن جانبها، كانت المحكمة الإدارية في وجدة قد قرّرت، في نونبر الماضي، عزل سليمان حوليش من مهامه، مع تجريده من عضويته في المجلس. كما أصدرت حكمين مماثلين في حق نائبَيه الثالث والرابع، الحسين أوحلي وعلال فارس، عن حزب العدالة والتنمية، يتُهم ارتكاب "خروقات قانونية" تهمّ المال العام خلال فترة تدبيرهم شؤون المدينة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح