مُسنّة لبنانية تواجه دمار انفجار بيروت بالموسيقى


مُسنّة لبنانية تواجه دمار انفجار بيروت بالموسيقى
ناظورسيتي -متابعة

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مؤثرا ظهرت فيه سيّدة لبنانية مُسنّة بين حُطام منزلها وقد دُمّر تماما بعد انفجار مرفأ بيروت وهي تعزف على البيانو.

وعزفت هذه "الجدّة"، من بين الركام والدّمار، مقطعا موسيقيا هادئا، وهي تواجه بالموسيقى الدّمار الذي ألمّ بمنزلها في خضمّ الفاجعة التي نكبت اللبنانيين.

واختارت هذه "الجدّة" اللبنانية، التي تحوّل بيتها إلى خراب، مواجهة فاجعة بيروت بلغة الموسيقى للتعبير عن الألم والوجع الذي خلّفه الحادث المؤلم الذي مات فيه العشرات وجُرح الآلاف.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح