ميمون بريسول: منع التراويح بمساجد الناظور فيه خير لننور بيوتنا بالصلاة والذكر وقراءة القران


ناظورسيتي: بدر الدين.أ-محمد.ع

قال ميمون بريسول رئيس المجلس العلمي بالناظور، بأن شهر رمضان المبارك جاءنا خلال السنة الجارية في ظروف استثنائية كالسنة الماضية، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يخلوا من إشارات ربانية لكي يراجع المسلمون أنفسهم، لإصلاح الأخطاء والثبات على الإيجابيات.

واستدل بريسول من خلال حديثه بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم، الذي كان يكثر خلال شهر رمضان المعظم من خصلتين، أولهما أنه كان يكثر فيه مدارسة القران مع جبريل، والثانية، الجود والكرم والسخاء، بحيث كان حسب بريسول "يعطي ما ينبغي لمن ينبغي"، حتى قيل أنه كان "أجود من الريح المرسلة"، مبرزا أنه على المؤمنين أن يقتدوا بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

وفي إطار منع صلاة التراويح بالمساجد خلال شهر رمضان السنة الجارية، أشار المتحدث إلى قرار إغلاق المساجد ومنع تأدية صلاة التراويح بها، فيه خير للعامة، وواجب احترامه، مشيرا إلى أنه ان الوقت في تنوير البيوت بالصلاة والذكر وقراءة القران، مستدلا بحديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم "لا تجعلوا بيوتكم قبورا".

ودعا بريسول الأباء إلى استغلال فرصة إغلاق المساجد، بتلقين أبناءهم بعضا من الأمور المتعلقة بالصلاة خلال رمضان وتحبيبهم في قراءة القران وما إلى ذلك من الأمور التي، نسيت مع مرور الزمان، مؤكدا أن إغلاق المساجد كله خير على الأمة الإسلامية، لما فيه نفع للصالح العام.


حري بالذكر أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أصدرت يوم الإثنين الماضي، مذكرة توجيهية، بعثت بها إلى المندوبيات الجهوية والإقليمية التابعة لها بربوع المملكة، تحثهم من خلالها إلى ضرورة التعاون مع السلطات المختصة لتنفيذ قرار الحكومة المرتبط بتدابير حالة الطوارئ خلال شهر رمضان.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن المذكرة التوجيهية التي أصدرتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية جاء فيها أنه بالنظر إلى أن توقيت الإغلاق المحدد من طرف الحكومة لحظر التنقل والإغلاق الليلي خلال شهر رمضان والمحدد في الساعة الثامنة ليلاً إلى الساعة السادسة صباحا، يشمل موعديْ أداء صلاتي العشاء والفجر، وهو ما يستوجب إغلاق المساجد في التوقيت المذكور، ما يعني أن صلاتي العشاء والفجر ستكون ممنوعة بالمساجد طيلة شهر رمضان المعظم.

وقد ساد غضب شديد بين المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على إلغاء صلاة التراويح داخل المساجد للموسم الثاني على التوالي، بسبب إصدار الحكومة لقرار يروم حظر التنقل الليلي من الثامنة مساء إلى غاية السادسة صباحا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح