ميموني ساخر: عبد الرؤوف وعبدالخالق فهيد متطوعان من أجل الناظور



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح