ميكرو شيماء.. تجربة والديك في الحياة هل تريد أن تعيشها.. شاهد أجوبة الناظوريين


ميكرو شيماء.. تجربة والديك في الحياة هل تريد أن تعيشها.. شاهد أجوبة الناظوريين
ناظورسيتي

بعض الاشخاص يرتبطون كثيرا باصولهم ، الوالدين أو الأجداد عموما ، يقتادون بهم ويقتفون أثرهم في الحياة ، يحاولون تكرار أو حتى إستنساخ تجاربهم سواء المهنية أو الشخصية والبعض الاخر يفضل أن يكون نسخة مغايرة لوالديه في كل شيء وأن يبني حياته الشخصية والمهنية دون أن يقتفي أثرهم .

ميكرو شيماء طرح هذا السؤال على الشارع الناظوري وكانت هذه إجابتهم في هذا الفيديو



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية