موجع.. والدة طفل في الثانية من عمره يعاني من سرطان في "الكلي" تناشد مساعدته


ناظورسيتي: متابعة

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي والمنابر الإعلامية الإلكترونية الوطنية، فيديو وثقته إحدى الأمهات لإبنها من داخل أحد المستشفيات بالرباط، تناشد من خلاله المحسنين وذوي القلوب الرحيمة مساعدة إبنها البالغ من العمر سنتين فقط، على إجراء عملية مستعجلة، بسبب إصابته بمرض السرطان على مستوى إحدى كليتيه.

ومن خلال الفيديو الذي وثقته والدة الطفل، وهو مستلق على سرير بأحد المستشفيات، قالت على أنها تتواجد رفقة إبنها بالمؤسسة الصحية "السويسي" الشهيرة بالعاصمة الرباط، حيث قالت أنها أبلغت بضرورة توفير بمبلغ 25ألف درهم، قيمة العملية المستعجلة والضوري أن يجريها إبنها، من أجل إزالة الورم السرطاني الذي أصيب به على مستوى إحدى كليتيه.، مشيرة أنها لا تقوى على توفير المبلغ المطلوب، مناشدة أن تتحرك القلوب الرحيمة، من أجل إنقاذ الطفل.


وبحسب الفيديو، فقد وضعت الأم رقما هاتفيا، لكل من أراد الاستفسار أو المساعدة، على توفير المبلغ المطلوب من أجل علاج إبنها، خصوصا أنها تؤكد من خلال حديثها أنها لا تقوى على توفير مبلغ العملية البالغ 25 ألف درهم، بسبب حالتها الاجتماعية وظروفها.

06.48.38.91.64

ومن خلال صوتها الموثق بالفيديو، يتبيت أن الأم تنحدر من إحدى مدن الريف المغربي، واحدة من اللاتي يقصدن العاصمة الرباط مع أفراد عائلاتهم، من أجل العلاج من المرض "الخبيث"، الذي يصيب منذ سنين، أعدادا كبيرة من أبناء الحسيمة والناظور خاصة.

وتتعدد أسباب الإصابة بالمرض الفتاك، فمنها من يربطها بتاريخ الريف ومن يراها راجعة للنظام الغذائي لسكان المنطقة الذين يصيرون يوما بعد يوم ضحايا تعجز الأرقام عن إحصائها، بسبب غياب مراكز التشخيص والعلاج، رغم أن جمعية “لالة سلمى” أشارت إلى أن أعداد المصابين تتراوح بالمغرب بين 35 ألف و50 ألف حالة سنويا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح