مواطن من جماعة أزلاف يبحث عن إبن مفترض له إختفى من المستشفى الحسني بالناظور بداية الثمانينات


مواطن من جماعة أزلاف يبحث عن إبن مفترض له إختفى من المستشفى الحسني بالناظور بداية الثمانينات
حمزة حجلة /محمد حجلة

يبحث المواطن أمحمذ الشركي المنحدر من جماعة أزلاف باقليم الدريوش عن إبن مفترض له إزداد في المستشفى الحسني بالناظور ما بين 5 غشت الى 21 منه سنة 1982 قبل أن يخبره شخص ما داخل المستشفى انه توفي .

ويقول الاب الشركي ، أنه أدخل زوجته الى المستشفى لتضع مولودها الاول بعملية قيصرية ، الشيء الذي تم بنجاح وفق ما أكده له أحد أبناء عمه وصهره الذين شاهدوا الطفل قرب أمه ، إلا انه يقول بعد أن عاد والده الى المستشفى بعد ثلاثة ايام للسؤال عن حفيده أخبره رجل يدعي أنه فقيه أن حفيده قد فارق الحياة رفقة رضيع أخر وقد تكلف هو بدفنهما .

واضاف الاب -أمحمذ الشركي- أن والده لم يكن يدرك وقتئذ الاجراءات التي يجب إتباعها في مثل هذه الحالات بل أخذ زوجتي وغادر المستشفى دون أن يتسلم شهادة الوفاة أو يأخذ جثة الطفل لدفنها مؤكدا أنه يشعر بإحساس أن طفله الذي اصبح رجلا الان مازال على قيد الحياة.

ويطالب من إبنه المفترض في حالة إطلاعه على نداءه بالإتصال به على الارقام التالية من أجل إنجاز التحاليل اللازمة التي تثبت نسبه به .

0602985908
0032484629001








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح