مواطنون بأزغنغان يحبطون سرقة منزل مملوك لأحد أفراد الجالية واللص يلوذ بالفرار


ناظورسيتي | إلياس حجلة

تمكن سكان حي أولاد يحيى، بمدينة أزغنغان، ليلة أمس الأحد 07 مارس الجاري، من إحباط عملية سرقة منزل في ملكية أحد أفراد الجالية المقيمة بالخارج.

وفي التفاصيل، بحسب إفادة أبناء الحي لـ"ناظورسيتي" فإن شخصاً مجهولاً، أقدم على محاولة السطو على ممتلكات وأثاث المنزل، مستغلا تواجد القاطنين به بديار بالمهجر، قبل أن يتفطن أبناء الحي لتحركات مريبة ومشبوهة داخل المنزل، وخلال محاولتهم معرفة مصدر التحركات، تمكن اللص من الفرار إلى وجهة مجهولة، بعد أن أطلق ساقية للريح، مستغلا قلة الإنارة العمومية بالحي المذكور.

إلى ذلك وفور علمها بالخبر، حلت بعين المكان عناصر الأمن التابعة لمفوضية شرطة أزغنغان، بمعية عناصر الشرطة التقنية، حيث فتحت تحقيقا في الموضوع للوصول إلى المشتبه به، قصد توقيفه، كما استنفرت جميع عناصرها ودوريتها لتوقيف جميع المشكوك فيهم.


يذكر أن مدينة أزغنغان شهدت خلال الآونة الأخيرة، تسجيل حالات سرقة تعرضت لها منازل أشخاص يتواجدون بالخارج، آخرها منزل بحي العمالي يعود لسيدة تقيم ببلجيكا.

وكشفت مصادر محلية من أزغنغان، أن ظاهرة سرقة المنازل عادت مجددا لتعكر مزاج المواطنين، إذ بعدما تعرض منزل بحي الرويسي للسرقة مؤخرا، قام مجهولون باقتحام مسكن آخر في الحي العمالي من أجل تنفيذ عملية سطو.

وقد عمد اللصوص إلى كسر قفل الباب الخارجي للمنزل، ليتم بعده سرقة العديد من محتوياته، الأمر الذي أصبح يستدعي تدخلا عاجلا من طرف المصالح الأمنية، لاسيما أمام ارتفاع منسوب التخوف لدى المواطنين من تواجد شبكة اجرامية تنشط بالمنطقة لاستهداف منازل الغير لاسيما المتواجد أصحابها خارج أرض الوطن.

إلى ذلك تسود جراء ارتفاع الظاهرة، حالة من القلق والذعر في أوساط ساكنة مدينة أزغنغان وبلداتها المجاورة، وخصوصا أفراد الجالية منهم.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح