مهنيو سيارات الأجرة بالناظور يرفضون قرار الحكومة القاضي بتقليص عدد الركاب


ناظور سيتي ـ محمد العبوسي

عقد التنسيق النقابي الثنائي الممثل لمهنيي سيارات الأجرة UMT.CDT يومه الاحد 25 يونيو اجتماعا طارئا للتداول في التطورات الأخيرة التي عرفها المغرب والمتمثلة في البلاغ الذي أصدرته الحكومة والذي اتخذت فيه مجموعة من التدابير الاحترازية لمواجهة تفشي جائحة كورونا خصوصا في شقه المتعلق بتخفيض عدد الركاب إلى 50% بالنسبة لوسائل النقل العمومية.

وبعد نقاش مستفيض بين الحضور خلص الاجتماع عدة نقاط تتعلق بالقرار الحكومي الذي أصدرته مؤخرا والمتعلق بتخفيض عدد ركاب سيارات الأجرة إلى النصف.


فيما يخص تخفيض عدد الركاب إلى النصف خصوصا بالنسبة الطاكسي الكبير فإن التنسيق النقابي الثنائي اعتبره قرارا غير مسؤول ومجحف وكما أعلن رفضنه التام له.

أمي مبدأ التباعد الذي يفسر به القرار فهو خاص بسيارات الأجرة على غرار باقي وسائل النقل وعليه فإن التنسيق الثنائي أعلن عن انخراطنه التام لحماية المهنة والمهنيين والدفاع عن حقوقها بكل الوسائل التي يكفلها القانون.


كما أعلنوا توجههم إلى التعبئة القصوى والاستعداد لخوض كافة الاشكال النضالية التي سيعلن عنها التنسيق النقابي الثنائي في قائم الأيام.

ودعا البلاغ الذي أصدره التنسيق الثنائي كافة المهنيين الى الوحدة ورص الصف استعدادا لخوض معارك نضالية في حال اذا استمر الوضع على ما هو عليه.

ويشار إلى أن الحكومة كانت قد أعلنت عن مجموعة من الإجراءات الاحترازية، تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة تعزيز الوقاية من انتشار وباء كورونا، بعد تسجيل ارتفاعها متزايدا في عدد الإصابات بالفيروس خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وتشمل هذه الإجراءات حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة الحادية عشر ليلا إلى الساعة الرابعة والنصف صباحا. كما تهم تقييد التنقل بين العمالات والأقاليم بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح أو برخصة إدارية للتنقل مسلمة من السلطات الترابية المختصة ومنع إقامة جميع الحفلات والأعراس ومراسيم التأبين مع عدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقصى في مراسيم الدفن.

كما تقضي الإجراءات بالتقيد ب 50 في المائة كحد أقصى من الطاقة الاستيعابية للمقاهي والمطاعم ووسائل النقل العمومي والمسابح العمومية كما تشمل عدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة أكثر من 50 شخصا مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح