مهنيو سيارات الأجرة الكبيرة بالناظور يشتكون "تعسف" عناصر أمنية عليهم


ناظورسيتي

شهد المحور الطرقي المؤدي إلى أزغنغان، تحديدا على مستوى الطريق المؤدية إلى حي بويزرزان، يوم أمس الأحد 22 مارس الجاري، شكلا احتجاجيا نظمه مهنيو سيارات الأجرة الصنف الكبير، بسبب ما أسموه القرارات الأمنية التعسفية ضدهم.

وحسب ما صرح به سائقون لناظورسيتي، فإن بعض عناصر الأمن الخاصة بتنظيم السير والجولان، يتعمدون إلى سحب رخص الثقة الخاصة بالمهنيين دون سند قانوني، بحيث أصبحوا غير قادرين على التنقل رفقة أفراد عائلاتهم بكل حرية، مشيرين إلى أن السبب يعود إلى نزاع بين سائقين، واحد يشتغل بالصنف الكبير، والأخر سائق لسيارة أجرى صغيرة، حيث سبق لهذا الأخير أن هددهم بتقديم شكاية لدى السلطات الأمنية لتقييد تحركات مهنيي سيارات الأجرة الصنف الكبير.





وأضاف المتحدثون أن عنصرين بالزي الأمني يعمدون إلى ترصد وتوقيف سيارات الأجرة الكبيرة القادمة من حي بويزرزارن، ويقدمون على سحب رخص الثقة المسلمة للسائقين لمزاولة المهنة، بحيث أكدوا على أن حتى السائق القاطن بالحي المذكور أصبح مقيدا بأمور قانونية لا يعلمها إلى عناصر الأمن، ما يقيد حريتهم في التنقل رفقة أصدقائهم وأفراد عائلاتهم، مبرزين أن الأمنيين خرقوا قرارا عامليا لا يسمح بسحب الرخصة إلا بتعيين.

وطالب المحتجون الجهات المعنية من رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بالناظور وعامل الإقليم وكذا نقابات مهنيي سيارات الأجرة للصنف الكبير بالتدخل لإعادة الأمور إلى مجراها العادي، بحيث أن الأمر ممكن أن يخرج عن السيطرة.



image00001

image00002

image00003

image00004

image00005

image00006


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح