مهاجر ناظوري يتفاجأ بسرقة أغراضه الشخصية لحظة وصوله إلى مطار العروي


ناظورسيتي: متايعة

تعرّض مهاجر ناظوري مقيم في هولندا لسرقة أغراض شخصية، عبارة عن لوازم إلكترونية، تجاوزت قيمتها الإجمالية 1500 أورو، لحظة وصوله إلى مطار العروي، في زيارة عائلية، الأربعاء الماضي، في ظروف غامضة، ما أثر غضبه وجعله يحتجّ لدى إدارة الشركة من أجل استرجاع أغراضه أو تعويضه عنها في حال تعذر إرجاعها إليه.

وأفاد أحد المقربين من المهاجر لـ"ناظورسيتي" بأن ابن عمه تفاجأ لحظة تسلمه حقيبته الخاصة بالأمتعة، عند وصوله إلى مطار العروي، صبيحة يوم الأربعاء الماضي، قادما في رحلة من مطار أمستردام الهولندي، على متن طائرة تابعة لشركة "العربية للطيران"، باختفاء بعض الأغراض الشخصية، التي بلغت قيمتها 1700 أورو، ما أثار استغرابه بحكم أن الأغراض سُرقت على متن رحلة للشركة المذكورة.


وتابع المتحدث نفسه أن ابن عمه فوجئ لحظة تسلمه حقيبته بأنه قد تم فتحها والعبث بأغراضها، قبل تسليمها له، ما جعله يتفقد أغراضه الشخصية، ليتفاجأ بسرقة بعض الأغراض الشخصية التي كانت بداخلها، إذ تقدم بشكاية إلى إدارة شركة "العربية للطيران"، التي حجز فيها مقعد رحلته من مطار أمستردام الهولندي نحو مطار العروي الدولي في الناظور.

وأبرز المتحدث أنه لا يعرف في أي من المطارين تمت عملية السرقة، غير أنه يحمّل المسؤولية الكاملة لشركة "العربية للطيران"، التي قدم على متن رحلتها من هولندا نحو المغرب، مؤكدا أنه سيتبع المساطر القانونية المعمول بها من أجل الوصول إلى الفاعل أو الفاعلين، أو تعويضه في الخسائر التي لحقت به جراء هذه السرقة غير المتوقعة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح