مهاجر سابق يضع حدا لحياته في ظروف غامضة بضواحي الناظور


ناظور سيتي ـ متابعة

استفاقت ساكنة حي الكشاضية، ضواحي مدينة الناظور، على فاجعة انتحار ستيني، شنقا داخل المنزل، وذلك صباح يوم أمس الأحد 4 أبريل الجاري.

وأفادت مصادر "ناظور سيتي" من عين المكان، أن الراحل قد أقدم على وضع حد لحياته، بواسطة حبل، داخل منزل في طور البناء، قبل أن يكتشف ذلك أحد أقاربه صدفة.

وحسب مصادر جيدة الاطلاع، فإن الراحل يبلغ من العمر حوالي خمسين سنة، وغير متزوج، كما أنه لا يعاني من أي أمراض نفسية أو عقلية، وأنه عاش فترة من حياته في إسبانيا.

وقد حلت بعين المكان كل من السلطات المحلية، وعناصر الدرك الملكي، إضافة إلى رجال الوقاية المدنية، فور توصلهم بالخبر، وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، لتحديد أسباب الوفاة، فيما قامت مصال الدرك الملكي بفتح تحقيق لمعرفة جميع ملابسات الحادثة.

وخلقت هذه الفاجعة حالة من الهلع في صفوف ساكنة الحي، خاصة معارف الراحل وأفراد عائلته، التي تلقت الخبر بصدمة قوية.


ويشار إلى أنه عرف إقليم الناظور قبل الأيام القليلة الماضية، حالة انتحار لشرطي، حيث أكدت المديرية العامة للأمن الوطني بالناظور، في بلاغ لها، أن فرقة الشرطة القضائية، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد ظروف وملابسات وخلفيات وفاة مقدم شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بالناظور، تم العثور على جثته داخل مسكنه وهي تحمل آثار الإصابة بعيار ناري انطلاقا من مسدسه الوظيفي، وذلك يوم أمس السبت 27 مارس الجاري.

ووفقا لبلاغ المديرية العامة للأمن الوطني فإن مصالح الشرطة القضائية تتعامل مع هذا الحادث خلال هذه المرحلة من البحث على أنه نتيجة انتحار، بالنظر إلى ظروف ومكان اكتشاف الجثة داخل مسكن الهالك بجماعة بني انصار.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح