مهاجرون يتمكنون من الدخول إلى مليلية سباحة عبر الناظور


مهاجرون يتمكنون من الدخول إلى مليلية سباحة عبر الناظور
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

تمكن أربعة مهاجرين من دول جنوب الصحراء، من الدخول إلى مليلية المحتلة سباحة، حيث عبروا من الناظور إلى ميناء ذات المدينة، قبل أن يتم رصدهم بواسطة قارب لخفر السواحل.

وحسب مصادر إعلامية من داخل المدينة المحتلة، فقد تمكن 4 مهاجرين من العبور سباحة صباح يوم أمس الجمعة 4 دجنبر الحالي، وتم إنقاذ 3 منهم من طرف خفر السواحل، ونقل أحدهم إلى المستشفى من أجل تلقي علاجات ضرورية، فيما تمكن المهاجر الرابع من الوصول إلى اليابسة بطرقه الخاصة.

وقدم لهم الهلال الأحمر الإسعافات الضرورية، حيث قاموا بهذه المغامرة في وقت تعرف فيها المنطقة موجة برد، واعتبرت هذه مغامرة خصوصا في الظروف الجوية الحالية، والتي تعرف فيها انخفاظ كبير في درجة الحرارة بالإضافة إلى الأمواج العالية.


ومن جهة اخرى عادت مجدداً الهجرة السرية من شواطئ المغرب باتجاه "الفردوس الأوروبي" بواسطة قوارب الموت، وذلك بعد هدنة امتدت إلى خمسة أشهر من جراء تقييد حركة التنقل وإعلان حالة الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي فيروس كورونا الجديد في البلاد

كان لافتاً خلال الأسابيع الماضية، في المغرب، انتشار مقاطع فيديو توثق مشاهد سجود شبان ومراهقين اتضح أنّهم مغاربة، سجدة شكر، تعبيراً عن فرحهم بتمكنهم من بلوغ شواطئ الجنوب الإسباني، ما شكل حافزاً أغرى آخرين بالمغامرة بحياتهم، من بينهم قاصران حاولا "الحريك"؛ أي خوض الهجرة السرية، على متن مركب مطاطي صغير خاص بسباحة الأطفال وذلك من أحد الشواطئ، قبل أن يتمكن شبان من إنقاذهما وهما في عرض البحر.

وبينما كان تفشي فيروس كورونا الجديد وما تبعه من إجراءات قد حدّا من التنقل وإغلاق الحدود، وفرض الفيروس سطوته على وتيرة نشاط شبكات تهريب البشر بين المغرب وأوروبا، إذ تراجعت بشكل غير مسبوق، فقد تغيرت الصورة تماماً منذ بداية الرفع التدريجي للحجر، إذ سجلت كثافة في محاولات الهجرة السرية في الأسابيع الأخيرة، سواء منها تلك التي نجحت في بلوغ الشواطئ الأوروبية أو غيرها مما كان مآله الفشل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح