مهاجرون سريون يرغمون بحارا على نقلهم إلى اسبانيا بعد اختطافه


مهاجرون سريون يرغمون بحارا على نقلهم إلى اسبانيا بعد اختطافه
ناظورسيتي: م ا

أوقفت الشرطة الوطنية الإسبانية، بحر الأسبوع الجاري، خمسة مهاجرين سريين أبحروا بطريقة غير شرعية من المغرب إلى جزيرة لانزاروت بالكناري، قبل أن يتضح أن سائق القارب الذي سافروا على إثره تعرض للتهديد والاختطاف في مشهد أثار انتباه المحققين.

وحسب مصادر محلية إسبانية، فإن المهاجرين الخمسة قاموا باختطاف بحار كان على متن قاربه التقليدي، ليتم بعده إرغامه على نقلهم إلى جزر الكناري عبر المياه الأطلسية، مهددين إياه بتوريطه في ملف إجرامي إذا رفض تلبية طلبهم.

وحسب الشرطة، فقد قام الموقفون بتهديد البحار إذا ما قام بوضع شكاية ضدهم وذلك عن طريق الإدعاء أمام المصالح الأمنية أنه منظم للهجرة السرية ونقلهم من المغرب إلى جزر الكناري مقابل 1000 أورو للشخص الواحد.





ووجدت الشرطة نفسها أمام ادعاءات كثيرة اطلقها المهاجرون الخمسة، ليتم تعميق البحث للتأكد من صحة أقوال البحار الضحية بعدم صرح بإرغامه على الهجرة للجنة الصليب الأحمر التي تدخلت من أجل إنقاذ المتواجدين على متن المركب أثناء وصوله لجزيرة لانزورات، قبل أن تربط اتصالها بالمصالح الأمنية.

وقال الضحية، في تصريحاته التلقائية للشرطة إنه يعمل بحارا في الصيد التقليدي بمنطقة طان طان جنوب المغرب، مؤكدا أنه تعرض للتعذيب والاعتداء من طرف ثلاث أشخاص كانوا يشتغلون معه.

واضاف، أن الثلاثة قاموا بتكبيله في القارب، ثم انطلقوا رفقة شخصين آخرين إلى اسبانيا، قبل أن يقوم الضحية بفضحهم أمام هيئة الصليب الأحمر أثناء عملية تدخلها لإنقاذهم وتقديم المساعدة لهم.

عادت عجلة الهجرة غير النظامية، من سواحل شمال المغرب إلى جنوب إسبانيا، إلى الدوران من جديد، بعد أربعة شهور من الهدنة التي فرضتها الإجراءات الصارمة في حركة التنقل منذ إعلان حالة الطوارئ والحجر الصحي في النصف الثاني من مارس الماضي، وتزامنت هذه العودة التدريجية لنشاط «الحريك» مع الرفع التدريجي للحجر الصحي


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح