من يوقف جبروت و غطرسة "عون خدمة"بقنصلية المملكة المغربية ببروكسيل


من يوقف جبروت و غطرسة "عون خدمة"بقنصلية المملكة المغربية ببروكسيل
الشرادي محمد - بروكسيل -

في الوقت الذي تعرف فيه أروقة و مرافق القنصلية العامة للمملكة المغربية ببروكسيل حيوية كبيرة، بفضل المجهودات الجبارة المبذولة من طرف الطاقم الإداري للقنصلية بقيادة القنصل العام السيد عبد الرحمان فياض،رغم قلة الموارد البشرية،تأبى "عون خدمة" إلا أن تهين أفراد الجالية.

لا شك أن "عون خدمة" هذه، تعلم جيدا بأن إساءة إستخدام السلطة يشكل مظهرا من مظاهر الفساد الإداري الذي يسير ضد التوجيهات و التعليمات الملكية السامية بخصوص خدمة المواطن المهاجر الذي يعتبر بمثابة سفير لبلدنا،لكن مع الأسف الشديد يبدو أن لها تصور خاص تجاه أفراد الجالية،و تأبى إلا أن تسجل بممارساتها و طريقة تعاملها الغير اللبقة مع المواطنين،تراجعا عن المكتسبات المهمة التي تحققت خصوصا مع إطلالة الدستور الجديد.

نتمنى أن يتم وضع حد لعجرفتها، التي يجب أن تعلم بأن أفراد الجالية لا يأتون لزيارتها لإستجداء الصدقات،بل يقصدون قنصليتهم لقضاء أغراضهم الإدارية،و يجب أن تحفظ كرامتهم و يعاملوا بإحترام و تقدير.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح