من مالاقا إلى الفنيدق.. طالب دخل المغرب سباحة يعيش ظروفا مزرية في مخفر القوات المساعدة


متابعة

أوقفت السلطات المغربية قاصرا يدعى محمد العربي اللريني، وهو يحاول دخول التراب المغربي سباحةً، قادما من سبتة المحتلة، التي كان قد حلّ بها عبر باخرة قادمة من مالاقا، حيث يتابع دراسته.

وتفاعلا مع الحادث، وضّح الحبيب حاجي، رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، أن السلطات المحلية في الفنيدق ما زالت تحتفظ بالقاصر داخل نقطة للمراقبة تابعة للقوات المساعدة، في محيط باب سبتة، في وضعية وصفها بالمزرية، دون أن تتخذ السّلطات المختصة قرارا يقضي بنقله إلى طنجة، بعد إخضاعه للفحص وفق بروتوكول وزارة الصحة.

وتابع حاجي، في تدوينة حول الموضوع أن القاصر وصل إلى الفنيدق ليلة الأحد، سباحةً بعدما تقطّعت به السّبل عالقا في سبتة، حيث تمّ ابتزازه من قبَل وسيط وسيط يقطن في سبتة، والذي طالبه بتقديم رشوة لرجل سلطة في الفنيدق.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح