من بينهم 3 مغاربة.. اعتقال مجموعة من المعتدين على زعيم حزب فوكس المتطرف الإسباني


ناظور سيتي _ متابعة

تمكنت عناصر الشرطة الإسبانية بكتالونيا، من القاء القبض على ستة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و 21 سنة، من ضمنهم ثلاثة مغاربة وإسباني وقاصرين آخرين، بسبب اقدامهم على رشق رئيس حزب اليمين المتطرف الإسباني فوكس، سانتياغو أباسكال، بالحجارة خلال نشاط انتخابي له بمدينة جيرونا الإسبانية.

وقد اندلعت خلال النشاط المذكور اشتباكات بسبب الاعتراض على حضور سانتياغو أباسكال للمدينة، حيث استُقبل بالشتائم والرشق بالحجارة من قبل محتجين مناهضين، وألقى السياسي المتطرف باللوم على حكومة إسبانيا وكذا حكومة كاتالونيا.

وعلى الفور قامت حدة التحقيق في جرائم النظام العام التابعة للشرطة الكتالونية بفتح تحقيق في الواقعة، وقد أفضى إلى تحديد هوية المعتدين، الذين تنتظرهم دعوى قضائية بتهمة ارتكاب جرائم الإخلال بالنظام العام والاعتداء على شرطي.

ويشار إلى أن سانتياغو اباسكال زعيم حزب اليمين المتطرف بإسبانيا يعد من المعادين للمغرب، ومن بين الداعمين بجبهة البوليساريو الوهمية، حيث صرح بذلك في أكثر من مرة.

كما دخل على الخط بعد التصريحات التي أطلقها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بخصوص كون قضية المدينتين المغربيتين سبتة ومليلية المحتلتين توجد في نفس مرتبة قضية الصحراء المغربية وأن المغرب سيتفرغ لملف الثغرين بعد الانتهاء من قضية أقاليمه الجنوبية.








كما دخل على الخط بعد التصريحات التي أطلقها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بخصوص كون قضية المدينتين المغربيتين سبتة ومليلية المحتلتين توجد في نفس مرتبة قضية الصحراء المغربية وأن المغرب سيتفرغ لملف الثغرين بعد الانتهاء من قضية أقاليمه الجنوبية.

وفي هذا الصدد شن سانتياغو أباسكال زعيم حزب “فوكس” الاسباني المتطرف، هجوما حادا على المغرب عبر تدوينة على صفحته بتويتر اعتبر فيها أن مدينتي سبتة ومليلية هما مناطق اسبانية بافريقيا قبل وجود المغرب.

وكتب المسؤول الحزبي الاسباني بالحرف :”سبتة ومليلية هما مدينتان اسبانيتان بإفريقيا، قبل وجود المغرب، وستبقيان اسبانيتين حتى إذا لم يعد للمغرب وجود”.

يشار إلى أن الخارجية الاسبانية كانت قد استدعت السفيرة المغربية كريمة بنيعيش وذلك بعد ما صرح به رئيس الحكومة سعد الدين العثماني لقناة “الشرق”، وهي التصريحات التي أسالت -ولاتزال- الكثير من المداد وسيكون لها ما بعدها في مستقبل العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وجارته الشمالية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح