من الأرشيف.. حينما انتقد سليمان أزواغ شركة تدبير قطاع النظافة بالناظور


ناظورسيتي


تناول المستشار الجماعي سليمان أزواغ، خلال إحدى الدورات الاستثنائية لجماعة الناظور، اختلالات تدبير شركة "كازا تيكنيك" لقطاع النظافة، حيث قال أن الأعضاء يتداولون في أمور في دفتر التحملات يجهلونها، مشبّها وضعهم ببطل مسرحية "شاهد ما شافش حاجة" لعادل إمام. وتابع أنه في الوقت الذي لا يمكن التشكيك في كفاءة المسؤولين عن القطاع بالمجلس، طرح إشكال غياب حاويات الأزبال وكذا التناقض بين ما يوجد على الورق وبين ما هو قائم على أرض الواقع.

كما طرح المتحدث ذاته مشكل الأحياء الهامشية مثل إيكوناف اللتين تضمان كثافة سكانية كبيرة جدا بينما لا توجد فيها في الواقع سوى حاوية أزبال واحدة، ما يعني بديهيا أنها ستمتلئ عن آخرها في ظرف ساعة واحدة أو أقلّ، ما يقتضي أن يتم تدبير القطاع في المناطق ذات الكثافة السكانية بطريقة تختلف عما يتم به تدبيره في وسط المدينة.

وأصاف أزواغ أن التجاوب ينبغي أن يكون سريعا جدا، وليس من خلال مساطر تحيل على المجلس ومنه إلى جهات أخرى كثيرة، فيما يجب أن يكون التواصل سريعا لأن الأمر يتعلق بموضوع حساس ومعقّد في الناظور. وأكد أن طريقة تدبير القطاع يجب أن تتغير وأن تتم بحكامة، من خلال مضاعفة الديناميكية والحركية والعمل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح