من أجل المغادرة أو الدخول.. دول الاتحاد الأوروبي تفرض جواز التلقيح من كورونا


ناظور سيتي ـ متابعة

كشف مسؤولون عن ضرورة منح شهادة رقمية لبدء السفر إلى الخارج للمواطنين المنتميين إلى الاتحاد الأوروبي “من دون تمييز”، بهدف تمكين أي شخص تم تطعيمه ضد كوفيد – 19، أو الذي ثبتت صحته أو تعافى مؤخرا من الفيروس، بالسفر داخل الاتحاد، كما ستقرر الدول الأعضاء الـ 27 كيفية استخدام هذه الشهادة الجديدة.

وقد واجهت هذه الجوازات معارضة من بعض الدول الأعضاء داخل الاتحاد الأوروبي بسبب مخاوف من أنها قد تكون تمييزية، كما يجادل البعض بأنهم سيمكنون أقلية من الاستمتاع بالسفر إلى الخارج دون قيود بينما يستمر آخرون، مثل الشباب الذين لا يُنظر إليهم على أنهم أولوية للتلقيح، في مواجهة تدابير من قبيل الحجر الصحي.

وقال مسؤولو المفوضية الأوروبية بدورهم أنهم يريدون تجنب التمييز، ومن القضايا الأخرى التي أثيرت أن البيانات المتعلقة بفعالية اللقاحات في منع أي شخص من حمل الفيروس أو نقله غير كاملة.


وقالت منظمة الصحة العالمية، قبل إعلان الاتحاد الأوروبي، إنها تعمل على “إنشاء إطار دولي موثوق به” لسفر آمن، ولكن لا ينبغي أن يكون التطعيم شرطا. وفي سياق منفصل، هدّدت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين، بمنع تصدير اللقاحات إلى بريطانيا وأي دول أخرى خارج الاتحاد الأوروبي لا تمد دول الاتحاد باللقاح بطريقة متبادلة. وقالت “ما زلنا ننتظر وصول جرعات من بريطانيا .. لذا، فهذه دعوة لتظهر لنا أن هناك أيضا جرعات من بريطانيا قادمة إلى الاتحاد الأوروبي”.


وفي حديثه في بروكسل، قال مفوض العدل الأوروبي، ديدييه رايندرز، إن الشهادة الخضراء الرقمية المقترحة ستكون “لجميع مواطني الاتحاد الأوروبي، وعائلاتهم عندما يغادرون الاتحاد الأوروبي أو يعيشون في الخارج”. وقال “ستكون أيضا للمنطقة الاقتصادية الأوروبية، لأننا نريد العمل مع النرويج وأيسلندا”، مضيفا أن سويسرا ستشارك أيضا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح