منفذ جريمة القتل بالعروي ينتحر بالسجن المحلي بسلوان


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

علمت "ناظورسيتي"، ان المشتبه فيه الرئيسي في جريمة القتل البشعة التي ذهب ضحيتها زوجان مسنان بالعروي، قد وضع حدا لحياته زوال اليوم الجمعة داخل زنزانته بالسجن المحلي في سلوان.

ويعرف السجن المحلي بسلوان، استنفارا لمختلف الأجهزة الأمنية والسلطة المحلية، في وقت لا يزال فيه البحث جاريا للوصول إلى حيثيات الحادثة.

وكان المشتبه فيه، البالغ من العمر 35 عاما، يتابع في حالة اعتقال بالسجن المحلي بسلوان، بعد توقيفه قبل أربعة أيام من طرف عناصر المفوضية الجهوية للشرطة بمدينة العروي.

واعتقل الموقوف، للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد في حق الأصول، ومحاولة القتل العمد في حق سيدتين من أفراد العائلة، وهي الجرائم التي تم تسجيلها في الساعات الأولى من صباح الاثنين بمدينة العروي.

ووضع المعني حدا لحياته، حسب المعطيات الأولية، قبل محاكمته بتهم قتل جديه، 86 و 85 سنة بواسطة السلاح الأبيض داخل منزلهما، وإصابة خالته وزوجة خاله بجروح خطيرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح