منظمة حقوقية تطالب السلطات المغربية من السماح للمواطنين في جرادة بالاحتجاج مع حفظ سلامتهم


منظمة حقوقية تطالب السلطات المغربية من السماح للمواطنين في جرادة بالاحتجاج مع حفظ سلامتهم
متابعة

طالبت منظمة (منظمة العفو الدولية) “أمنستي”، السلطات المغربية، بالتوقف عن “استخدام القوة المفرطة، وترهيب المحتجين السلميين” بمدينة جرادة.

وفيما سبق أن شككت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، في عدد من التقارير الصادرة عن “أمنستي”، “لافتقادها للموضوعية”، أبرزت المنظمة، أن طلبها جاء بناء على تقرير صادر عنها عقب الأحداث التي شهدتها مدينة جرادة، والذي أبرز -بحسب بيان للمنظمة- أن السلطات، وفي إطار مواجهتها لمحتجين بمدينة جرادة، وجهت خمس شاحنات تابعة لها إلى حشد من المتظاهرين في 14 مارس، مما أدى إلى إصابة العشرات.

وقالت هبة مرايف، المديرة الإقليمية للمنظمة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حسب المصدر ذاته، “يجب أن تسمح السلطات بالاحتجاج السلمي من خلال إعطاء الأولوية لسلامة المحتجين، كما يجب أن يكون الناس أحراراً في ممارسة حقوقهم في حرية التعبير والتجمع السلمي، ويجب ألا يُسمح أبداً لقوى الأمن باستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين".

وأضافت “مرايف” قائلة إن: “هذه الاحتجاجات تحدث استجابة للصعوبات الاقتصادية الحقيقية، ويجب أن يكون دور الشرطة هو حماية المواطنين، وتهدئة الوضع المتوتر وعدم تأجيجه”، مشددة أن حقيقة أن الاحتجاج، لم يتم التصريح به صراحة، ليس مبرراً لاستخدام القوة المفرطة.

ونقل تقرير “أمنستي” عن شهود عيان قولهم حسب المصدر ذاته: “إن قوات الأمن كانت حاضرة منذ بدء الاعتصام في حوالي الساعة العاشرة صباحاً، وفي حوالي الساعة الواحدة ظهرا ، فجأة ودون سابق إنذار، بدؤوا في تفريق الاحتجاج بعنف، ومن بين هؤلاء العديد من النساء اللواتي تعرضن للضرب، وأدى ذلك إلى مواجهة بين المتظاهرين، وقوات الأمن تصاعدت إلى إلقاء المتظاهرين الحجارة، وأعمال العنف الأخرى، وقد أصيب حوالي 64 شخصًا، وألقي القبض على 8 أشخاص على الأقل".

وأضاف التقرير أن “مقطع فيديو منشور على موقع يوتيوب في 14 مارس، والذي تم التحقق منه من قبل منظمة العفو الدولية، يظهر شاحنات متجهة إلى الحشد الذي يضم النساء والأطفال، حيث تم دهس طفل يبلغ من العمر 14 عامًا قبل نقله إلى مستشفى وجدة: ومنذ ذلك الحين تم حظر الوصول إلى المستشفى".



1.أرسلت من قبل sarah في 19/03/2018 15:34
Nihal Ahabbad, l'une des figures féminines de Hirak du Rif a été arrêtée dimanche 18 mars 2018, et a été maintenue en garde à vue

2.أرسلت من قبل sarah في 19/03/2018 15:40
Témoignage du prisonnier politique rifain Wassim El Bousettati à son amie.
Traduit par Mostapha Ouarghi.

http://maroc-leaks.com/maroc-temoignage-du-prisonnier-politique-rifain-wassim-el-bousettati-a-son-amie/#.Wq-QyT2UPxg.twitter

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح