منظمة الصحة العالمية تنبه إلى ضرورة إلغاء التجمعات الاجتماعية خلال عيد الأضحى


منظمة الصحة العالمية تنبه إلى ضرورة إلغاء التجمعات الاجتماعية خلال عيد الأضحى
ناظورسيتي - متابعة

أوصت منظمة الصحة العالمية بضرورة إلغاء التجمعات الاجتماعية والدينية الحاشدة، حيث نبهت إلى ارتفاع خطر انتقال العدوى مع حدوث التجمعات الاجتماعية والدينية الحاشدة".

وحسب المنظمة ‏يمثل ‎عيد الأضحى وقتاً لإقامة الصلاة والتصدق ونحر الأضاحي لإطعام الفقراء، وجاء في هذا الصدد: "حافظ على التباعد البدني بمسافة لا تقل عن متر واحد، واظب على تنظيف يديك باستمرار، التزم بآداب السعال والعطس، ارتدِ كمامة في حالة تعذر تحقيق التباعد البدني".

وتضيف المنظمة: "إذا لم تتمكن اليوم من الحفاظ على فعالية تدابير الصحة العامة سيظل خطر معاودة ظهور المرض وانتشاره في الإقليم مرتفعا ارتفاعا شديدا"، كما تؤكد أنه في حالة إقامة مناسبات اجتماعية أو دينية سيظل خطر معاودة ظهور المرض وانتشاره مرتفعا ارتفاعا شديدا.


وتؤكد المنظمة على ضرورة اتباع التدابير الأساسية اللازمة لوقف انتقال العدوى وإنقاذ الأرواح، والتي تشمل على سبيل المثال: أولا، اكتشاف الحالات وعزلها ورعايتها وحماية العاملين الصحيين، وتتبع المخالطين والمعزولين في الحجر الصحي..ثانيا، الحفاظ على مسافة التباعد الجسدي بين الأفراد والحفاظ على نظافة الأيدي وتجنب الأماكن المزدحمة والمغلقة وارتداء الكمامات حيثما يوصى بذلك.

وتقول المنظمة أنه ينبغي مراعاة التباعد الجسدي، "ويفضل توكيل أحد أفراد الأسرة بتنظيم عملية ذبح الأضحية وتوزيعها"، وتوصي بالنظر في إمكانية الاستعانة بالهيئات والوكالات والمؤسسات المعنية التي تلتزم بتطبيق إجراءات التباعد الجسدي خلال عملية تجميع اللحوم وتعبئتها وحفظها وتوزيعها.

وتوضح المنظمة: ‏"في حين أن مصدر الفيروس الذي يُعزى إليه مرض ‎كوفيد 19 لم يتحدد بعد، إلا أنه من الضروري أن تتخذ البلدان تدابير صارمة بشأن بيع الأضاحي وذبحها وتوزيع لحومها، على أن تكفل أيضاً إنفاذ اللوائح الوطنية المعنية بسلامة الأغذية والنظافة الشخصية".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح