المزيد من الأخبار





مندوبية وزارة الصحة تخرج عن صمتها وتكشف معطيات حول واقعة التحرش بمريضة في مستشفى امزورن


مندوبية وزارة الصحة تخرج عن صمتها وتكشف معطيات حول واقعة التحرش بمريضة في مستشفى امزورن
ناظورسيتي: متابعة

قامت مندوبية وزارة الصحة بالحسيمة ببيان توضيحي، بعد الضجة التي تم إثارتها على مواقع التواصل الإجتماعي، والمتعلقة بواقعة "التحرش" بمريضة بمصحة الحجر الصحي، حيث أكدت أن الأمر لا يتعلق بممرض كما تم الترويج له.

وجاء في بلاغ المندوبية أنه تم اجراء التحريات اللازمة، وتأكد أن الفيديو والمعلومات والمعطيات المتداولة فيه غير دقيقة وهي مرتبطة بسلوك شخصي لرجل أمن خاص تابع لشركة الأمن الخاص المتعاقدة مع المستشفى، مكلف بنقل المرضى بين مصالح مستشفى القرب بإمزورن، مضيفة أه مباشرة بعد تداوله عملت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالحسيمة على فتح بحث في الموضوع واتخاذ عدد من القرارات.

وأأبرزت المندوبية أن كل ما تم الترويج له، هو عار من الصحة ويهدف النيل من سمعة الجسم التمريضي والتشويش على المؤسسات والأطر الصحية التابعة لوزارة الصحة وإثارة البلبلة وعدم الثقة فيما تقدمه هذه الاطر من تضحيات في سبيل خدمة المرضى وتجويد الخدمات الصحية.

واختتم البيان بالتأكيد على تقديرها وتثمينها للمجهودات الجبارة المبذولة من طرف الأطر التمريضية وكافة الأطر الصحية على المستوى الإقليمي في جميع مقرات عملهم للتخفيف من أثار الجائحة والشهر على صحة المواطني


جدير بالذكر أنه تفجرت فضيحة من العيار الثقيل في مستشفى القرب بإمزرون التابع لتراب إقليم الحسيمة، بعد تسريب فيديو من طرف مصابة بفيروس كورونا يوثق للحظة تعرضها للتحرش الجنسي من طرف عامل بالمؤسسة الصحية المذكورة، قبل أن ينتشر على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التواصل الفوري.

وأكدت مصادر لـ"ناظورسيتي"، أن بطل هذه الفضيحة عامل بالمستشفى ويشتغل حارسا مكلفا بمراقبة مرافق المؤسسة، حيث ظهر في الفيديو محاولا التقرب من المريضة وتقبيلها واعدا إياها بمنحها كل ما تطلب.

وأضافت المصادر نفسها، أن الفيديو جرى توثيقه بوحدة العزل التابعة لقسم الحجر الصحي، والضحية فتاة في مقتبل العمر نقلت إلى المركز المذكور من أجل اخضاعها للفحوصات الطبية اللازمة إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح