NadorCity.Com
 






مندوبية السجون تنفي ما ادعته سيدة أمام البرلمان الأوروبي حول تعرض معتقلي الحسيمة للتعذيب


مندوبية السجون تنفي ما ادعته سيدة أمام البرلمان الأوروبي حول تعرض معتقلي الحسيمة للتعذيب
ناظورسيتي: و م ع

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ادعاءات سيدة أمام البرلمان الأوروبي، تصرح بكونها شقيقة أحد المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، بتعرض هؤلاء المعتقلين لسوء المعاملة والتعذيب من طرف مدير السجن والموظفين المكلفين بالحراسة بالسجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء.

وأوضحت المندوبية، في بلاغ لها أن مدير السجن والموظفين المكلفين بالحراسة بالسجن المذكور لم يسبق لهم أن أساؤوا معاملة هؤلاء السجناء وبالأحرى تعذيبهم، وذلك ردا على مقطع فيديو تم نشره على الموقع الاجتماعي “يوتيوب”، للمدعوة فريدة حود، بكون مدير وموظفي السجن المحلي المذكور “يعذبون ويسيئون معاملة السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، ويعمدون إلى تزويدهم بماء وأدوية مسمومة ويهددون قريباتهم بالاغتصاب”.

وأضافت أنه على العكس من ذلك، فإن مدير السجن وموظفي الحراسة يعاملونهم بشكل مسؤول، حيث يعملون على تمتيعهم بظروف اعتقال تستجيب للشروط المنصوص عليها في المقتضيات القانونية الوطنية المعمول بها، وللقواعد الدنيا لمعاملة السجناء، ولا يمكنهم بأي حال من الأحوال المس بسلامتهم البدنية والنفسية، مبرزة أن إدارة السجن المذكور تمكن السجناء المعنيين من الاستفادة من متابعة طبية موصولة داخل وخارج السجن، وأن سجلاتهم الطبية خير دليل على ذلك.

وأشارت في هذا الصدد إلى أنه، وعلاقة بمسارهم القضائي، فإن هؤلاء المعتقلين يستفيدون من زيارة محامييهم، كما أنهم يحضرون جلسات المحاكمة التي يتم عقدها كل أسبوع بالمحكمة المختصة، معتبرة أن هؤلاء المعتقلين لو تعرضوا بالفعل لسوء المعاملة لأخبروا محامييهم ولتظلموا علنا خلال جلسات المحاكمة.

وفي ما يتعلق بالادعاءات التي تم على أساسها اتهام إدارة مؤسسة السجن المذكور بتزويد المعتقلين المعنيين بماء وأدوية مسمومة، اعتبرت المندوبية أن أي شخص عاقل لا يمكن أن يصدق هذه الادعاءات السخيفة والمجانية، “فلو كانت هذه المواد فعلا مسمومة لكانت ستؤدي إلى الوفاة”.

أما بخصوص الادعاءات المتعلقة بالاغتصاب، سجلت أن المعتقلين المذكورين يستفيدون من زيارة ذويهم أسبوعيا ولم يسبق لهم أن تقدموا بشكاية ضد الموظفين المعنيين. كما أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وهي مؤسسة وطنية لحماية حقوق الإنسان والنهوض بها، منخرط بشكل فعلي ومباشر في تنظيم زيارة أسر هؤلاء المعتقلين.

وبعد أن أعربت المندوبية العامة عن إدانتها الشديدة لهذه “الادعاءات السخيفة، المغرضة وغير المقبولة”، أكدت التزامها القوي باحترام كرامة وحقوق هؤلاء المعتقلين، شأنهم في ذلك شأن نظرائهم بمختلف المؤسسات السجنية بالمملكة، مضيفة أنها تلتزم بالتطبيق الصارم للمقتضيات القانونية المنظمة للسجون، وذلك ضمانا لأمن المؤسسات السجنية وسلامة نزلائها.



1.أرسلت من قبل مواطن حر في 06/03/2018 10:11 من المحمول
الله ياودي، حشومة اكون هادشي فالمملكة المغربية الشريفة، واش بلاد فيها السيبة، لا لا غير حلمتو وصاف، المغرب زين وعندو ملك زين، وحتى ش واحد مايقدر اخالف الملك، ياك هو لي قال العهد الجديد ايوا ماتكذبوش علينا. ...استحمار من حمار.

2.أرسلت من قبل sarah في 06/03/2018 15:47
les Rifains lancent un appel à l’UE pour faire pression sur le Maroc

http://maroc-leaks.com/rifains-lancent-appel-a-lue-faire-pression-maroc/#.WplgVN-AByo.twitter

3.أرسلت من قبل sarah في 06/03/2018 15:50
Après la conférence au Parlement Européen de Bruxelles qui s’est tenue le 28 février 2018, Le #RIF a rdv avec l’Histoire ! Rdv le 14 mars 2018 au Parlement Européen de #Strasbourg

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

حركة متطوعون من أجل الناظور تخرج لغرس الورود إحتجاجا على تحويل حديقة إلى محطة لسيارات الأجرة

صور.. متشرد يعرض وكالة بنكية وسط الناظور للتخريب وتكسير واجهتها الأمامية

الناظوري "محمد عواج" يوشح بوسام الأكاديمي لدى وزارة "التعليم" بالجمهورية الفرنسية

شاهدوا سلسلة كارتونية جديدة مدبلجة إلى الريفية بعنوان "بويا ثامغاث ن باباس" بصوت حياة أبركان

مشهد صادم وسط الناظور.. متخلى عنه ينجو من الموت بسبب جرعة زائدة من السيليسيون

تعرفوا على فندق وسط الناظور أقام فيه زعماء تاريخيون أمثال نيلسون مانديلا وبوضياف والهواري بومدين

الناظور بين الماضي والحاضر.. هكذا كانت الساحة المحيطة بقصر البلدية وهذا مصيرها بعد زحف الاسمنت