مندوبية السجون تسمح لناصر الزفزافي بمغادرة السجن لحوالي ساعة من الزمن


مندوبية السجون تسمح لناصر الزفزافي بمغادرة السجن لحوالي ساعة من الزمن
ناظورسيتي : متابعة


كشفت مصادر إعلامية، أن القائد الميداني لـ"حراك الريف"، ناصر الزفزافي، تمكن اليوم الأربعاء 30 يونيو الجاري، من مغادرة السجن لقرابة ساعة من الزمن، وذلك لزيارة والده الذي يرقد بإحدى مصحات مدينة طنجة.

وأفادت لجنة الدعم والتضامن مع معتقلي حراك الريف بسجن طنجة 2، أن ناصر الزفزافي، كان قد تقدم مساء البارحة بطلب زيارة والده أحمد الزفزافي، المتواجد بإحدى المصحات الخاصة بمدينة طنجة.

وفي ذات السياق، استجابت مندوبية السجون صباح اليوم لطلبه، وتمكن من زيارة والده زوال اليوم الأربعاء، وفقا للمصدر ذاته، حيث استغرقت الزيارة حوالي ساعة، اطمأن خلالها على وضعه الصحي، واستقرار حالته الصحية.

وتجدر الإشارة إلى أن أحمد الزفزافي، نقل مساء أمس الثلاثاء بشكل استعجالي، إلى مستشفى محمد الخامس بطنجة، بعد إصابته بأزمة قلبية مفاجئة.


حري بالذكر أن أحمد الزفزافي، والد متزعم، "حراك الريف"، ناصر الزفزافي، سبق وأم كشف قبل أيام عن إصابة نجله بمرض جديد داخل سجن "طنجة 2" حيث يقضي عقوبة السجن رفقة عدد من رفاقه على خلفية أحداث حراك الريف.

وقال الزفزافي، الأب، إن نجله اتصل به وأخبره أنه "أصيب بمرض آخر يضاف لما يعانيه من أمراض منها مزمنة وأخرى يمكن معالجتها" دون أن يكشف عن المرض الجديد الذي أصيب به.

وأشار الزفزافي الأب أن ابنه المحكوم بـ20 سنة سجن، لم يكن يعاني من أي مشكل في التنفس قبل دخوله السجن، وأنه مؤخرا يعاني من وعكة صحية بسبب عسر في التنفس.

وأكد أحمد الزفزافي، إصابة ابنه بعدة أمراض اقتضت نقله للمستشفى من أجل الفحص والعلاج أكثر من مرة وقال إنها "كلها بسبب ما يتعرض له منذ اعتقاله".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح