مناوشات بين ليلى أحكيم والرحموني خلال أشغال الدورة الاستثنائية لجماعة الناظور


ناظور سيتي – محمد العبوسي

شهدت الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة الناظور، بعد زوال اليوم الخميس 27 غشت الجاري، وقوع مجموعة من التجاوزات، ما تسبب في فوضى عارمة نتيجة وقوع مناوشات بين ليلى أحكيم وسعيد الرحموني.

ووقعت خلال انعقاد أشغال الدورة، عدة مناوشات وصراعات بين أحكيم والرحموني، عندما طالب هذا الأخير، من جميع الأعضاء الانسحاب، بدعوى أن القاعة لا تتسع لجميع الحاضرين، وذلك تطبيقا للتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وخاطب الرحموني، أحكيم عندما حاولت مقاطعته، خلال تناوله لكلمته، قائلا: "لا أتحدث معك يا دكتورة، بل مع رئيس المجلس الجماعي"، مؤكدا في السياق ذاته، أن مدينة الناظور، كان يضرب بها المثل على الصعيد الوطني في الامتثال لشروط السلامة الصحية، كما طالب في الوقت ذاته من رئيس المجلس الجماعي برفع الجلسة.

واتهمت ليلى أحكيم، الرحموني، بعرقة سير أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس، والتي تضمن جدول أعمالها، أحد عشر نقطة للبث والمصادقة عليها.

ودعا عضو المجلس الجماعي، رئيس الجماعة إلى عقد الجلسة بالمركب الثقافي المحاذي لمقر الجماعة، وذلك تطبيقا للإجراءات التي سنتها السلطات العمومية من قبيل التباعد الإجتماعي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح