مناقشة أول رسالة بماستر اللغات والثقافات المغربية والإيكولوجيا بكلية متعددة التخصصات بالناظور


مناقشة أول رسالة بماستر اللغات والثقافات المغربية والإيكولوجيا بكلية متعددة التخصصات بالناظور
متابعة: خالد بنحمان

جرت يوم الجمعة 09 أكتوبر2020 مناقشة أول رسالة تخرج ضمن الفوج الأول لماستر اللغات والثقافات المغربية والإيكولوجيا على مستوى كلية متعددة التخصصات بالناظور تقدم بها الطالب امحمد الكرام، تحت إشراف الدكتور مومن شيكار، وعضوية كل من الدكتور حسن بنعقية والدكتور الحسين فرحات والمعنونة ب
" Derivation Et conjugaison du Verbe Passif Etude interdialectale Amazighe ".

افتتح المناقشة الأستاذ الدكتور مومن شيكار منسق ماستر اللغات والثقافات المغربية والبيئة الذي أعرب عن شكره لأعضاء لجنة المناقشةعلى حضورهم وحرصهم ومواكبتهم الدائمة للطلبة والبحث العلمي. كما رحب بالحاضرين والذين أبدوا اهتماما خاصا بالمناقشة باعتبارها أول بحث لهذا الماستر يناقش في الكلية منذ إحداثه قبل سنتين، كما أشاد بجهود الطاقم البيداغوجي الذي تحمل مسؤولية تأطير وتكوين الطلبة بكل فعالية ودينامية وفي مقدمتهم الدكتور علي ازديموسى عميد الكلية بفضل إسهامه في هذا المسار العلمي الجامعي الذي شكل قيمة مضافة لكلية متعددة التخصصات بالناظور لاسيما وأنه قد فتح آفاق واعدة في مجال البحث العلمي على مجالات مترابطة فيما بينها ومكملة لبعضها البعض سواء ما يرتبط بالمجال اللغوي أو الثقافي والإيكولوجي وهي الأقطاب الثلاثة التي يتمحور عليها الماستر كمنطلق لميادين علمية اخرى متعددة كالتنمية والسياحة المستدامة والبيئة في الإسلام و الإطار القانوني للبيئة وعلم الاجتماع واللغات والتنوع الثقافي. بعد ذلك فسح المجال للطالب الباحث امحمد الكرام لتقديم عرض موجز عن الدراسة التي قام بها لنيل شهادة الماستر والمقسمة على ثلاثة فصول، حيث استعرض أمام لجنة المناقشة مجمل محاور موضوع البحث انطلاقا من بعض المفاهيم العامة والتعريف بمورفولوجية التصريف والاشتقاق ومورفولوجية الفعل الأمازيغي في صيغة المبني للمجهول، وأشكال من قوالب الأفعال الأمازيغية والجدر والجدع والصيغة السببية والصيغة التشاركية ثم الضمائر وأزمنة الصرف، كما تطرق الطالب الباحث إلى الدراسات السابقة المنجزة ذات العلاقة بالموضوع مع إلقاء نظرة على المجال المدروس وكذا المصادر والمراجع المعتمدة في هذا البحث الذي تضمن أيضا دراسة مقارنة بين الفروع اللغوية الامازيغية بكل من الريف (قلعية) و الجنوب الشرقي والجنوب الغربي ليختم دراسته بمجموعة من نتائج التحليل التي توصل إليها.

وعملا بالضوابط المعمول بها في مناقشة البحوث العلمية أحيلت الكلمة لكل من الدكتور حسن بنعقية والدكتور الحسين فرحات أعضاء لجنة المناقشة لإبداء جملة من الملاحظات والتساؤلات بخصوص مادة البحث قصد إغناءه وهو ما جاء في التوجيهات والتوصيات التي تقدموا بها للطالب الباحث بخصوص موضوع الرسالة التي نوهوا بها واعتبروها من بين الاجتهادات والأعمال التي تتميز بنوعية خاصة وجاءت بإضافات مهمة من حيث الحمولة المعرفية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح