مليلية وسبتة تحصنان حدودهما مع المغرب بشفرات حادة وقاتلة


ناظور سيتي ـ متابعة

من المنتظر أن تقوم إسبانيا بتحصين حدودها مع المغرب بشفرات حادة جدا وقاتلة، وذلك في كل من مدينة مليلية وسبتة السليبتين.

وقد أعلنت السلطات الإسبانية بمدنية سبتة المحتلة عن مشروع جديد لتحصين حدودها مع المغرب ومنع تدفق المهاجرين المغاربة وذلك عن طريق إزالة الرمال من على طول حاجز الأمواج وتعزيز السياج الحدودي بالشفرات الحادة القاتلة.

كما قامت السلطات الإسبانية أيضا بمدينة مليلية أيضا بتعزيز السياج الحدودي الفاصل بينها وبين المغرب بشفرات حادة لمنع وصول المهاجرين.


هذا، ويتمثل المشروع الذي سينطلق في أكتوبر المقبل وفق تقارير اسبانية، في نقل 12 ألف متر مكعب من الرمال الموجودة على طول كاسر الأمواج بسبتة المحتلة حتى تغمر المياه كل الحاجز إلى غاية نقاط تواجد الحرس المدني.

ويشار إلى أن إزالة الرمال من على طول حاجز الأمواج سيجعل من مياه البحر تتدفق إلى غاية نقط المراقبة، وهو ما سيمنع وصول المهاجرين بسهولة عند انخفاض منسوب المياه أثناء الجزر كما حدث خلال شهر ماي الماضي.

ومن جانبه كان وزير الداخلية الإسباني قد أعلن في وقت سابق عن إزالة هذه الشفرات الحادة من السياج الحدودي بسبب الإصابات البالغة التي تخلفها في صفوف المهاجرين، لكن بسبب المواقف الأخيرة للمغرب بعد فتح الحدود عمدت السلطات الإسبانية إلى وضع شفرات حادة جديدة على الجزء العلوي من السياج.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح