مليلية تراهن على الأسر الناظورية لإنجاح مشروعها التجاري الجديد


مليلية تراهن على الأسر الناظورية لإنجاح مشروعها التجاري الجديد
ناظورسيتي: من مليلية

فتحت المركز التجاري "ميركادونا" أمس الثلاثاء أبوابه بشكل رسمي في وجه الزبناء، مقدما عروضا مغرية لجلب المزيد من الزوار، أغلبهم حسب ما اكدته عدة مصادر ينحدرون من جماعات إقليم الناظور.

ووفقا لصور كشفتها وسائل الإعلام الاسبانية، فقد شكلت الأسر القادمة من إقليم الناظور حصة الأسد من حيث نسبة الزبناء الذين حلوا بالمركز التجاري المذكور خلال الساعات الأولى من افتتاح أبوابه.

وتراهن سلطات مدينة مليلية المحتلة على المغاربة لإنجاح مشروعها الجديد الذي حضي برعاية رسمية من طرف الحكومة المحلية وبزيارة من طرف حاكم الثغر المحتل يوم قبل افتتاح أبوابه.

واكد خوان خوسي امبروضا، حاكم مليلية المحتلة، ان افتتاح هذا المشروع التجاري الضخم يروم في الأساس الحفاظ على الحياة التجارية في المدينة، لاسيما بعد انتشار التخوف من الكساد الذي بات يهدد المنطقة اثر التقليص من التهريب المعيشي عبر الحدود وإلغاء نهائيا بمعبر بني انصار.

إلى ذلك، أكد المسؤول الاسباني المذكور، ان تحويل مبنى "كاسا مونتس" التاريخي الذي بني عام 1926 لمركز تجاري، سيعيد الحياة إلى مدينة مليلية وسيوفر أزيد من 100 فرصة شغل للقاطنين في المدينة.










تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية