مليلية تحتفظ بالمغاربة العالقين في "حلبة الثيران" إلى غاية فتح الحدود


مليلية تحتفظ بالمغاربة العالقين في "حلبة الثيران" إلى غاية فتح الحدود
ناظورسيتي: م أ

قال وزير السياسات الاقتصادية والاجتماعية بحكومة مليلية المحتلة، إن سلطات هذه الأخيرة، ستبقي على حلبة الثيران مفتوحة في وجه المغاربة العالقين بالثغر المحتل إلى غاية افتتاح الحدود.

وشدد المتحدث في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، على ضرورة الاعتناء بهذه الفئة لأن الموضوع إنساني، موضحا عدم السماح لحوالي 450 مغربي ومغربية بالنوم في الشارع.


وأوضح، ان غالبية المغاربة العالقين الذين لم يتمكنوا من العودة إلى ديارهم بالناظور، لا يتوفرون على مأوى، ولذلك فالحل الوحيد في الوقت الراهن يتمثل في الاعتناء بهم في حلبة الثيران.

من جهة ثانية، أكد المسؤول عن القطاع الصحي بالمدينة المحتلة، استمرار مليلية في تقديم خدماتها للفئة المذكورة، على أن تتوقف في حالة قرر المغرب فتح معابره الحدودية، كما وقع بهويلفا التي اعتنت بعاملات الفراولة إلى غاية عودتهن لبلادهن.

ويتواجد بمليلية منذ منتصف مارس الماضي، حوالي 450 مغربيا ومغربية، وجدوا أنفسهم عالقين بعد قرار إغلاق الحدود في إطار تدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وكانت السلطات المغربية، أعادت في ماي المنصرم، 200 عالقا وعالقة إلى الناظور، لتتوقف عملية الترحيل بعد ذلك لأسباب فسرتها تقارير بوجود خلاف حول طريقة تسجيل المستفيدين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح