مقتل مهاجر مغربي يجر شرطيين اسبانيين إلى المحاكمة


ناظورسيتي: متابعة

أحالت النيابة العامة الإسبانية ملف مهاجر مغربي توفي إثر مطاردة بوليسية ببلدية بينييسكولا، التابعة لمحافظة فالينسيا الإسبانية، على الغرفة الرابعة بمحكمة "Vinaroz" بالمنطقة ذاتها، بناء على دعوى قضائية تقدمت بها أسرة الضحية.

وأوضحت منابر إعلام محلية إسبانية أن الهالك لقي مصرعه بعدما سقط من أعلى كاسر الأمواج المحيط بميناء بينييسكولا، مشيرة إلى أنه توفي غرقا وسط مياه البحر بعدما حاول الهروب من دورية للأمن أمرته بالتوقف بغرض مراجعة وثائقه الشخصية.

وأفادت المصادر الإعلامية ذاتها بأن ضابطي شرطة يواجهان تهمة "ارتكاب جريمة قتل دون نية إحداثها"، مبرزة في الآن نفسه أن التحريات الأمنية مازالت مستمرة لمعرفة ما إذا كان الضحية قد تعرض لطلقات بواسطة سلاح كهربائي أدت إلى شل حركته وسقوطه وسط مياه البحر.

صحيفة "إلبيريوديكو ميديترانيو"، التي أوردت الخبر، قالت أيضا إن مجلس بلدية بينييسكولا سيتحمل المسؤولية المدنية في حالة إدانة الشرطيين الإسبانيين، موردة أن الهيئة القضائية المشرفة على الملف لم تقرر بعد في شأن الإجراءات الجنائية التي سيتم اتخاذها في حق المتهمين الموجودين في حالة سراح.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح