مقتل مهاجر مغربي برصاص الشرطة يخلق الجدل في ألمانيا


متابعة

أطلقت عناصر من الشّرطة الألمانية النار على مهاجر مغربي (54 سنة) في مدينة بريمن، لقي مصرعه في وقت لاحق، ما خلّف ردود أفعال واسعة، بعدما حظي الحادث بمتابعة إعلامية واسعة. وقد احتدم الجدل، بعد ذلك، في مواقع التواصل الاجتماعي وتباينت ردود أفعال النشطاء بين مؤيد لتصرف الشّرطة ومعارض.

ووقع الحادث، وفق ما أظهر شريط مصور، بعدما استخدم أحد عناصر الشرطة رذاذ الفلفل بهدف التحكم فيه، لكنه توجّه نحو أحدهم، ليطلق عليه آخر رصاصتين ليخرّ أرضا. وخلّفت الحادثة جدلا واسعا بين الألمان، خصوصا بعدما أعلن، في وقت لاحق، أن الضحية فارق الحياة في أحد مستشفيات المدينة ذاتها.

وبينما أكدت الشرطة أن ما ظهر في الفيديو وقائعُ صحيحة داعية إلى عدم تداوله في مواقع التواصل، انتشر الشريط بكثافة خصوصا في موقع "تويتر". وفي الوقت الذي لم تتضح حتى الآن دوافع التدخّل، الذي تم في مجمّع سكني كبير في منطقة "كروبولينغ"، أشارت عدة تقارير إلى أن إخلاء منزل كان السبب وراء وقوع الحادث، بينما أعلنت شرطة بريمن عبر قناتها في "تويتر" أن تم الاتصال بالشرطة تم بسبب أزمة نفسية اجتماعية. وصرّح مسؤول في السفارة المغربية بأن الأخيرة تتواصل مع السلطات الألمانية بشأن الحادث الذي يجري بصدده تعاون بين الطرفين. وعُقد في هذا السياق لقاء، اليوم السبت، لمناقشة الحادث وأُشعرت خلاله السفارة بأنه تم تحقيق في النازلة. وتحدثت مصادر إعلامية عن شحّ المعطيات التي قدّمتها السلطات الألمانية لمسؤولي السفارة في ظلّ الحديث عن "تناقض" في ما يتعلق بتبريرات الشرطة لتدخلها وما جاء في التقارير الإعلامية التي تناولت الموضوع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح