مقتل شابة مغربية أمام طفلها بعد اعتداء من طرف مجهول عليها وسط الشارع العام ببروكسيل


مقتل شابة مغربية أمام طفلها بعد اعتداء من طرف مجهول عليها وسط الشارع العام ببروكسيل
ناظورسيتي | متابعة

أوردت مصادر إعلامية، شابة مغربية، في عقدها الثالث (35 سنة)، لقيت مصرعها بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، وذلك بعد تعرضها لإعتداء من طرف أحد الأشخاص بواسطة أداة حادة وسط الشارع العام.

وكشفت المصادر ذاتها، أن الهالكة، تدعى قيد حياتها، مونيا وهي أم لثلاثة أطفال، وكانت تسير في الشارع برفقة طفلها في عربة أطفال، عندما تعرضت للإعتداء عند تقاطع شارع "دي دو ميزون" وشارع "دو سيميير دي بروكسل" ببلدية إيفير.

وتعرضت الضحية بحسب المصادر ذاتها، للطعن بواسطة أداة حادة في رقبتها، حيث نُقلت على إثرها إلى المستشفى، إلا أنها فقدت الحياة متأثرةً بجراحها.

إلى ذلك أكدت المصادر ذاتها بحسب التحقيقات الأمنية، أن طفل الهالكة لم يصب بأي أذى، فيما تمت رعايته وشقيقيه من طرف خدمات دعم الضحايا ببلجيكا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح