مقاول في عقده الثالث ينتحر داخل فيلا في ملكيته بطريقة مأساوية


مقاول في عقده الثالث ينتحر داخل فيلا في ملكيته بطريقة مأساوية
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر إعلامية، أن مقاولا شابا، في عقده الثالث، حوالي (35 سنة)، أقدم ليلة أمس الإثنين 15 مارس الجاري، على وضع حد لحياته، داخل فيلا في ملكيته بمدينة خريبكة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المقاول الشاب، وضع حد لحياته بطريقة مأساوية، دون أن تُعرف الأسباب التي دفعته إلى الإقدام على الانتحار بالطريقة المأساوية.

إلى ذلك، حلت بعين المكان السلطات المحلية والأمنية وعناصر الوقاية المدنية، فيما فتحت الشرطة العلمية والتقنية التحقيق ومشطت الفيلا ورفعت جميع البصمات من محيط مكان الجثة، بغية الوصول إلى الحقيقة الكاملة وراء وفاة الهالك.

وفي ذات السياق، جرى نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، وذلك بأمر من النيابة العامة قصد الكشف عن ظروف وملابسات الوفاة.


وعلاقة بالموضوع، رجحت مصادر محلية، أن تكون أسباب مرتبطة بمقاولة الهالك وراء اقدامه على الإنتحار، خصوصا وأن مقاولته تضررت بدورها خلال جائحة فيروس كورونا.

ومن جهة اخرى لا تزال المقاولات الصغرى والمتوسطة بالخصوص، تعاني من تعقيدات المساطر والترخيصات وصعوبات الولوج إلى التمويل البنكي والنظام الضريبي وعراقيل أخرى تتسبب في إغلاق العديد منها، لعدم قدرتها على مجاراة السوق أو تورط أصحابها في مشاكل مالية جراء الركود الاقتصادي والمنافسة غير المتكافئة وعدم قدرتها على أداء قروض البنوك والفوائد المرتفعة، فضلا عن عدم توصلها بمستحقاتها من الدولة والوفاء بالتزامها تجاه الأطراف المدينة، والتي تحجز على ممتلكاتها، الأمر الذي يهدد المقاولين بالسجن أو الانتحار.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح