مقاطع إباحية تدفع سيدة إلى الانتحار


مقاطع إباحية تدفع سيدة إلى الانتحار
ناظور سيتي ـ متابعة

قدمت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة تاوريرت إلى النيابة العامة المختصة شخصا يبلغ من العمر حوالي 58 سنة للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالابتزاز وهتك العرض وكذا التحريض على الفساد باستعمال العنف.

وقد فتحت مصالح الشرطة القضائية بمدينة تاوريرت بحثا قضائيا بشأن حادثة اقدام سيدة على الانتحار ظهرت في مقطع فيديو متداول في مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تحكي معاناتها المريرة مع عمها الذي هتك عرضها، وكان يرغمها على التعاطي للدعارة.

هذا، وطالبت الشابة في المقطع المذكور مساعدتها في محنتها تلك، لكونها رفضت ابتزاز عمها، قبل أن تقدم بالفعل على الانتحار بالارتماء أمام عجلات قطار، وهو ما أظهرته صور صادمة متداولة.




وقد كشفت الأبحاث والتحريات المنجزة أن أسباب انتحار السيدة تعود إلى تعرضها لاعتداء جنسي من طرف عمها المشتبه به، الذي كان يحرضها على الفساد، علاوة على ابتزازها بنشر مقاطع إباحية كانت تظهر فيها، دون أن يتم تسجيل أي شكاية بخصوص هذا الموضوع.

وقد أصبحت ظاهرة الأشرطة الساخنة التي تنشر على مواقع الانترنيت في يومنا الحاضر بمثابة موضة، أباح البعض لنفسه اقتحام حميمية الآخر و التسلل إلى علاقاته الجنسية، إما لأجل الابتزاز أو الاستغلال أو النصب أو الانتقام أو فضح و محاربة الفساد أو غيرها، كل حسب رغباته و حاجياته ، وهي كلها أمور تزداد تطورا يوما بعد يوم ، بل ساعة بعد ساعة، إن لم نقل ثانية، في ظل غياب رقابة فعلية و قوة رادعة لمثل هذه الأفعال الخارجة عن عاداتنا و تقاليدنا ، المنافية تماما لأخلاقنا و قيمنا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح