مقاضاة وزير الصحة بعد تصريحه بأن إعفاء مسؤولة في الوزارة تم "بطلب منها"


ناظورسيتي -متابعة

خلافا لما كان قد صرّح به خالد أيت الطالب، وزير الصحة، من أنه قد تم "إعفاء" حنان فضل الله، رئيسة قسم الإعلام والتواصل بالكتابة العامة للوزارة "بطلب منها"، أكدت الجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، في بلاغ أن هذا الإعفاء، الذي تحدّث عنه أيت الطالب، الخميس الماضي في اجتماع للجنة القطاعات الاجتماعية في مجلس النواب، لم يتمّ "بطلب منها".

وكان أيت الطالب قد صرّح في الاجتماع المذكور بأن رئيسة قسم الإعلام والتواصل في الكتابة العامة للوزارة سابقا، حنان فضل الله، عضو المكتب النقابي للإدارة المركزية، تقدّمت بطلب إعفائها من هذا المنصب. وتابع وزير الصحة أنه "بطلب منها، تمت الموافقة على انتقالها إلى مندوبية وزارة الصحة في تمارة"، وهو ما كذّبه بلاغ الجامعة الوطنية للصحة، مرجعا الإعفاء إلى "ضغوط رهيبة" مورست على المعنية بالأمر.


وأضاف بلاغ الجامعة المذكورة أن "الحقيقة عكس ذلك" (ما قال أيت الطالب) موضّحا أن “المسؤولة المعفاة مُورست عليها ضغوط رهيبة لتقديم طلب الإعفاء، لكنها رفضت ذلك وتشبثت بحقها في الاستمرار في شغل المنصب الذي تبارت للحصول عليه بكل استحقاق". وتابع أنّ “وزير الصحة جانَب الصواب حين قدّم معلومات مغلوطة أمام أعضاء لجنة القطاعات الاجتماعية في مجلس النواب والرأي العام الوطني حول إعفاء حنان فضل الله من منصب رئيسة قسم الإعلام والتواصل".

وأكد بلاغ المكتب النقابي للإدارة المركزية أن “حنان فضل الله لم تقدم أي طلب لإعفائها من منصب رئيسة قسم الإعلام والتواصل، عكس ما جاء في تصريح وزير الصحة في اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية يوم الخميس 17 شتنبر، مطالبا بالإفصاح عن هذا الطلب إن كان أي طرف بالوزارة يتوفر عليه”. وأضاف لمصدر ذاته أن المعنية بالأمر تقدّمت، يوم 5 شتنبر الجاري، بدعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية في الرباط ضد وزير الصحة لإلغاء قرار الإعفاء. وقد برمجت المحكمة أول جلسة للنظر في القضية يوم الخميس فاتح أكتوبر المقبل"، وفق ما جاء في البلاغ ذاته.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح