مغربية تنحدر من الجهة الشرقية تحصل على جائزة الشباب الوطنية الإسبانية


مغربية تنحدر من الجهة الشرقية تحصل على جائزة الشباب الوطنية الإسبانية
ناظورسيتي | وكالات

حازت الشابة المغربية هاجر كوداد، المقيمة في منطقة "إل بالمار" في مدينة مورسيا الإسبانية، على الجائزة الوطنية للشباب في إسبانيا لعام 2015، عن فئة التواصل بين الثقافات.

ووقع اختيار جمعية "Columbares" على هاجر البالغة من العمر 16 سنة، نظرا إلى التزاماتها الدائمة واختيارها للعمل التطوعي، من خلال أنشطتها في المنطقة التي تعيش بها، وحرصها على التعاون وتقديم الأنشطة الذاتية للاندماج والمشاركة بين الثقافات والتعايش بين مختلف اللغات والأجناس.

وأوردت الجمعية من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، أن الشابة المنحدرة من مدينة وجدة استطاعت في وقت وجيز التغلب على مجموعة من العقبات التي وقفت في طريقها، و"أصبحت اليوم مرجعا بين شباب منطقة لوس روزاليس، ونموذجا يحتدى به".

وأضاف المصدر نفسه، أن منح الجائزة لهاجر “اعتراف مباشر لمجهوداتها وعملها المكثف للتعايش وتحسين العيش في المنطقة”.

وتروم الجائزة الممنوحة من قبل جمعية "Columbares" التي تتلقى دعما ماليا من مؤسسة اللجوء والهجرة والإندماج التابعة للاتحاد الأوربي ووزارة العمل والضمان الاجتماعي الإسباني، إلى تسهيل الإدماج في إسبانيا والتغلب على الصور السلبية للإسبانيين في حق المهاجرين الأجانب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح