مغاربة يُقيمون صلاة التراويح في الشارع العام والأمن يتدخل لاعتقالهم


ناظور سيتي ـ متابعة

قامت عناصر الأمن من توقيف، عدة المواطنين، كانوا بصدد إقامة صلاة التراويح أمام مسجد "ترية" بمنطقة بئر الشفاء بمدينة طنجة.

وكشفت مصادر إعلامية، ان المصلين كان عددهم يفوق 20 شخصا، وكانوا في ساحة مسجد "ترية"، وقد تمكن أغلبهم من الفرار، بعد تدخل دورية للأمن.

وقالت المصادر ذاتها، انه تم توقيف، أيضا، حوالي 10 أشخاص حاولوا إقامة صلاة التراويح بمسجد عبد لله ݣنون بمنطقة المجد العوامة في مدينة طنجة.

وقد تم وضع الموقوفين، رهن تدابير الحراسة النظرية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل اخضاعهم للتحقيق، في وقت تشهد فيه مدينة طنجة منذ أذان مغرب اليوم الأول من رمضان، استنفارا أمنيا بمختلف مناطق المدينة.



ويشار إلى أن الحكومة المغربية قد أعلنت في وقت سابق بإقرارها العمل بالإغلاق الليلي خلال شهر رمضان، من الساعة الثامنة مساء إلى حوالي السادسة صباحا.

وهذا الأمر الذي أثار غضب عدد من المواطنين، بل وودفع البعض إلى تنظيم وقفات احتجاجية للتعبير عن رفض هذا الإجراء.

ويدخل قرار تعليق صلاة التراويح في المساجد الذي يتم اعتماده للسنة الثانية على التوالي، ضمن حزمة تدابير مشددة اتخذتها الحكومة المغربية لاحتواء انتشار فيروس كورونا وسلالاته المتحورة خلال شهر رمضان.

وأعلنت الحكومة المغربية مؤخرا أنها قررت "حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، مع الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا".

وردا على ذلك تحدى العشرات من المغاربة في مدينة الفنيدق الواقعة بشمال المغرب حظر التنقل الليلي يوم الثلاثاء وخرجوا في مسيرة احتجاجية للمطالبة بإقامة صلاة التراويح.

وأظهرتهم تسجيلات مصورة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وهم يرددون شعارات "هذا عيب هذا عار، الإسلام في خطر"، و"الشعب يريد صلاة التراويح"، قبل أن تتدخل السلطات لتفريقهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح