مغاربة بلجيكا يناشدون الملك لإعادة موتى كورونا "


ناظورسيتي -متابعة

وجّه عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا "نداء عاجلا" إلى المسؤولين المكلفين بالجالية المغربية في أوروبا.

وأكد "مغاربة بلجيكا" في هذا النداء العاجل أن معاناة نسبة كبيرة منهم تتواصل بصورة مقلقة بسبب الصعوبات التي تعترضهم في الحصول على "رخص" نقل جثث ذويهم ممن فارقوا الحياة في هذا البلد.

وأكدت مصادر مطلعة أن مجموعة من موتى المغاربة المقيمية ببلجيكا دُفنوا مؤقتا في "توابيت" من الزنك محكمة الإغلاق، وفق التوجيهات الأوروبية، في انتظار نقل جثامينهم إلى وطنهم الأصلي لدفنها هناك.

وناشد "مغاربة بلجيكا" الملك محمد السادس التدخّل لإيجاد حلّ عاجل لهذا الإشكال.

ووضّح هؤلاء أنهم لم يلجؤا إلى مناشدة ملك البلاد شخصيا إلا بعد أن أعياهم طرق جميع الأبواب دون استجابة لمطالبهم.

وقال أحد أفراد الجالية المغربية ممن فقدوا أهاليهم في بلجيكا إن حزن من فقدوا أحبتهم هناك تضاعف بفعل هذا الإشكال الذي يحول بينهم وبين التوصل إلى طريقة نقل جثامين موتاهم إلى المغرب.

وتابع أن مسؤولي القنصليات المغربية ببلجيكا ونظراءهم المغاربة يحاولون إيصال هذه الرسائل إلى المسؤولين المغاربة من أجل إيجاد مخرج لهذا المشكل، لكنْ حتى الآن ليست هناك أدنى استجابة.


وأضاف المتحدث ذاته أنهم لجؤوا مرارا وتكرارا إلى مسؤولي القنصليات المغربية هناك، لكنْ لا حياة لمن تنادي.

وشدّد على أنه كان على هؤلاء على الأقل أن يطمئنوا المعنيين بالأمر ولو بكلمة طيبة، مع العلم أن أفراد الجالية تربّوا على حب الوطن والارتباط به.

لكنّ الجيل الحالي، وفي ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها حاليا، قد انشؤون على عكس ذلك، أمام هذا "الصمت المريب" من المسؤولين هناك.

وجدّد افتخار أفراد الجالية واعتزازهم بوطنهم الأصلي المغرب، لكن ذلك يستلزم على الأقل تجاوبا من المسؤولين المغاربة وطمأنتهم إلى أنه سيتم إيجاد حل لهذا المشكل الذي يؤرقهم.

تابعوا ما جاء على لسان هؤلاء في الفيديو التالي:




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح