مغاربة بروكسيل يُغرقون وكالة بنكية مغربية بحي "مولنبيك" بالأزبال احتجاجا على التهميش وسوء المعاملة


مغاربة بروكسيل يُغرقون وكالة بنكية مغربية بحي "مولنبيك" بالأزبال احتجاجا على التهميش وسوء المعاملة
متابعة

أقدم عدد من أفراد الجالية المقيمين في بلجيكا، على وضع قمامات الـأزبال، أمام مقر وكالة البنك الشعبي الواقعة بحي "مولنبيك" وسط العاصمة بروكسيل، الذي يعج بالمهاجرين المغاربة، إحتجاجا على سوء تعامل موظفي المؤسسة البنكية مع أفراد الجالية.

وقال نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن أغلب المواطنين المغاربة المقيمين في بلجيكا، قاموا بسحب أموالهم بالإضافة إلى مقاطعة التحويلات المالية نحو المغرب عبر ذات الوكالة، وكشفوا بأن هذه الخطوات الاحتجاجية تأتي ضدا على ما وصفوه بـ "سياسة التهميش والإقصاء، وسياسة لا التعليم لا صحة لا عدل لا أمن" ببلدهم.

ويصف مغاربة بلجيكا معاملة موظفي المؤسسة البنكية التي يقودها شقيق سفير المغرب بروما، منذ أزيد من عقد من الزمن، بالسيئة، إذ يطلب مثلاً، الموظفين من الزبناء إحضار نسخ من البطائق الوطنية من خارج الوكالة، أثناء كل عملية تحويل للأموال نحو المغرب واستفزازهم بأشكال مختلفة.

وبالرغم من الاحتجاجات الصادرة عن أفراد الجالية بلجيكا، فإن مؤسسة البنك الشعبي، لم تصدر أي بيان توضيحي تشرح من خلاله للمواطنين ولمغاربة العالم سوء التفاهم الحاصل بينها وبين مغاربة بلجيكا.



1.أرسلت من قبل Ould mhend في 03/01/2019 09:59 من المحمول
حان وقت المقاطعة الحقيقية لهذه الابناك الدكتاتورية اما انا فأموالي سوف تبقى هنا في هولندا واتصرف فيها كما شئت بدون بيروقراطية مغاربة المغرب.

2.أرسلت من قبل مصطفى هولندا في 03/01/2019 13:12 من المحمول
إنتضروا حتى يموت الجيل الأول والثاني وسترون أن أقل من 10% منهم من سيرسل النقود إلى المخرب وقضاء العطلة في المخرب والإستثمار فيه أيضا

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح