NadorCity.Com
 






مع موجة الصقيع القاسية مواطنون يستغيثون: نريد حطبا لا طعاما.. والخشب ما لقيناهش للدوا


مع موجة الصقيع القاسية مواطنون يستغيثون: نريد حطبا لا طعاما.. والخشب ما لقيناهش للدوا
ناظورسيتي - متابعة

أطلق مواطنون بقرى وحواضر الأطلس المتوسط، خاصة بإقليمي خنيفرة وميدلت، نداء استغاثة، بعدما وجدوا أنفسهم عالين وسط الثلوج نتيجة انقطاع الطرق والمسالك، ونفاذ مخزون حطب التدفئة، الذي تجاوز سعره مبلغ 100 درهم للقنطار، قبل أن يختفي ” العود” من الأسواق، في وقت ما زالت الأسر الأطلسية ” المحاصرة” ترفع شعار “الحطب قبل الغذاء”.

مصدر من جماعة ” كروشن” نواحي خنيفرة، أكد أن مخزون الحطب نفذ، وأن المواطنين، الذين باتوا يستشعرون خطر الهلاك، يبحثون عن مراد التدفئة أكثر من بحثهم عن مواد غذائية، مما ألهب أسعار الحطب والمواد الفحمية المخصصة للتدفئة، مضيفا، في اتصال هاتفي، أن إيجاد حزمة حطب، في هذه الأوقات العصيبة، هو بمثابة العثور على “كنز” ثمين، ذلك أن ” الحطب متلقاهش حتى للدوا”.

وكشف المصدر، نقلا عن مواطنين في أعالي الجبال، أن استمرار تساقط الثلوج يعني بداية هلاك المئات من الأسر، التي أصبحت سقوف بيوتها عاجزة عن مقاومة ” جبال” الثلوج المتراكمة فوقها، فضلا عن توقف حركة المرور من وإلى الأسواق الأسبوعية، خاصة وأن مخزون المواد الغذائية نفذ، ونفذ معه علف الماشية، التي نفقت منها العشرات من الرؤوس، بسبب الانخفاض الشديد في درجة الحرارة.

في سياق متصل، تعتزم فعاليات مدنية وحقوقية، زوال اليوم الأربعاء، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مديرية التجهيز والنقل في خنيفرة، للتنديد ب” تقاعس الجهات المعنية”، جراء الحصار الذي ضربته الثلوج على قرى منطقة الأطلس المتوسط، حيث تسببت في عزل المئات من المداشر، التي قالت ” إنها منكوبة”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

عودة نشاط العصابات الإجرامية يقلق مستعملي الطريق الساحلية بالناظور

إيقاف مواطن إسباني بحوزته كمية كبيرة من المخدرات بمعبر فرخانة

ساكنة جماعة "بوعرك" ستعيش تحت ظلام دامس لهذا السبب

بعدما أحرجهم أبرشان في دورة المجلس الإقليمي.. مديرة التعليم ومسؤول التكوين المهني يخلفون وعدهم

عقود الإزدياد أصبحت متاحة رسميا على الانترنت دون عناء التنقل الى الجماعات الترابية

شاهدوا.. هذا ما قاله مواطنون ناظوريون حول إحداث "مراحيض" عمومية بالكورنيش

عناصر الدرك الملكي بقرية أركمان توقف مهاجرين سريين وتحجز سيارات ومعدات تستعمل في تهجير البشر