مع ظهور سلالة جديدة من كورونا.. منظمة الصحة العالمية تطلب من أوروبا "مضاعفة قيودها"


ناظورسيتي: وكالات

قالت منظمة الصحة العالمية إنه جرى تسجيل بضع حالات إصابة بالسلالة الجديدة خارج بريطانيا، بينها تسع في الدنمارك وحالة في كل من هولندا وأستراليا، وأوصت المنظمة اعضاءها بـ"توسيع (قدراتهم) على تحديد ماهية سلالة" الفيروس قبل الحصول على مزيد من المعلومات عن أخطارها.

ودعت المنظمة أعضاءها في أوروبا إلى "تعزيز قيودهم" على خلفية ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا تنتشر في المملكة المتحدة، كما أفاد الفرع الأوروبي للمنظمة لوكالة فرانس برس اليوم الأحد.


وقررت دول أوروبية عدة الأحد تعليق الرحلات الجوية من المملكة المتحدة بعد اكتشاف هذه السلالة "الخارجة عن السيطرة"، وتحدثت المنظمة عن "مؤشرات أولية تفيد أن عدوى السلالة قد تكون أكبر"، فضلا عن أنها "قد تؤثر في فاعلية بعض أساليب التشخيص".

وأوضحت أن "لا دليل على تبدل في خطورة المرض" رغم أن هذا الموضوع لا يزال موضع بحث. وقالت متحدثة باسم فرع المنظمة في أوروبا لفرانس برس إن المنظمة ستدلي بمزيد من المعلومات "حين يكون لديها رؤية أكثر وضوحا عن صفات هذه السلالة".

وقالت المنظمة أيضا "في أنحاء أوروبا، حيث تنتقل العدوى بشدة وعلى نطاق واسع، يتعيّن على الدول مضاعفة قيودها وإجراءاتها الوقائية". وعلى الصعيد العالمي، أوصت المنظمة "كل الدول بتعزيز قدراتها على تحديد سلالات فيروس سارس-كوف-2 حين يكون ذلك ممكنا وتقاسم المعلومات على الصعيد الدولي، وخصوصا إذا تم تحديد الطفرات الإشكالية نفسها".


وإضافة الى الدول التي رصدت على أراضيها السلالة التي مصدرها المملكة المتحدة، "أبلغت دول عدة أخرى منظمة الصحة العالمية بوجود سلالات أخرى تتضمن بعض التغييرات الجينية للسلالة البريطانية"، وخصوصاً طفرة تعرف باسم "ان501واي".

ورأت جنوب أفريقيا التي رصدت بدورها سلالة جديدة الجمعة، أن الطفرة المذكورة تشكل مصدراً لعدوى واسعة النطاق. وأكدت المنظمة أن الدول "تجري أبحاثا إضافية من أجل فهم أفضل للعلاقة (بين سلاسلات فيروس كورونا)". قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، إنه تم تسجيل حالات إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا، التي في بريطانيا مؤخّرا، في ثلاثة بلدان أخرى.

وفي هذا الإطار صرّحت ماريا فان كيرخوف، الخبيرة الأمريكية المختصّة في الأمراض الطارئة المُعدية ضمن برنامج الطوارئ الصحية والمدينة التقنية لمواجهة جائحة فيروس كورونا في المنظمة الأممية، بأن الأمر يتعلق بكل من الدنمارك وهولندا.

كما سجّلت، وفق لمتحدثة ذاتها حالة إصابة واحدة بالسلالة الكورونية الجديدة في "قارة" أستراليا.وفي السياق ذاته، حذرت فان كيرخوف من أنّ السلالة الجديدة "ذات قدرة متزايدة على التفشي"، مشدّدة على أن الدراسات جارية لكشف مدى هذه القدرة على الانتشار.وأكدت الخبيرة أنه ينبغي بذل قصارى الجهد لمنع تفشّي السلالة الجديدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح