معتقل على ذمة "حراك الريف" بسجن سلوان ينجو من موت محقق بعد إقدامه على محاولة للانتحار


معتقل على ذمة "حراك الريف" بسجن سلوان ينجو من موت محقق بعد إقدامه على محاولة للانتحار
متابعة

قالت سناء موديد شقيقة المعتقل على ذمة "حراك الريف" أشرف موديد، أن شقيقها حاول اليوم الاثنين 17 غشت الجاري، وضع حدا لحياته داخل زنزانته بسجن سلوان، بإقليم الناظور.

وأشارت سناء خلال تدوينة على صفحتها بالفيسبوك، أن شقيقها نجا من الموت بأعجوبة بعد أن تناول سائل مخصص للنظافة والتطهير بزنزانته (جافيل)، مشيرتن أن أسباب إقدام شقيقها على محاولة الانتحار يعود للمضيفات والتعذيب الذي يتعرض له من طرف مدير السجن بسلوان.

تجدر الإشارة أن المعتقل أشرف موديد، تم توقيفه على خلفية أحداث حراك الريف، وأدين بالسجن النافذ لمدة 20 سنة، حيث يقضي عقوبته بسجن سلوان.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح