معتقل حراك الريف "محمد أعراص": سجن زايو من أقسى السجون التي عانى فيها المعتقلون


معتقل حراك الريف "محمد أعراص": سجن زايو من أقسى السجون التي عانى فيها المعتقلون
ناظورسيتي - س . ن


في تصريحه لوسائل الإعلام، كشف محمد أعراص، المعتقل على ذمة حراك الريف، عن مدى الظروف القاسية بسجن "زايو" بإقليم الناظور، الذي يقبع وراء قضبانه عدد كبير من معتلقين الحراك.

وأضاف المعتقل أعراص المفرج عنه بعفو ملكي بمناسبة عيد الأضحى، أنه "عانى بسجن زايو أكثر من السجون الأخرى التي نقل إليها، بسبب الاكتضاض والرطوبة والحرارة الزائدة، مما زادت من معاناة المعتقلين، كما لا يسمح فيه باقتناء ما يلزم وإن توفرت للسجين بعض النقود".

حري ذكره، أن المعتقل محمد أعراص الذي يعتبر من المعتقلين المخضرمين على غرار المعتقل محمد أهباض، أدين بـ10 أشهر قبل أن يشمله عفو ملكي ليتم الإفراج عنه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية