معتقلو "حراك الريف" بسجن جرسيف يخوضون معركة الأمعاء الفارغة لتجميعهم بالزفزافي


معتقلو "حراك الريف" بسجن جرسيف يخوضون معركة الأمعاء الفارغة لتجميعهم بالزفزافي
ناظورسيتي - متابعة


أعلن أربعة من معتقلي “حراك الريف” بالسجن المحلي بمدينة جرسيف، دخولهم في إضراب عن الطعام، ابتداء من يوم الإثنين القادم.

وكشفت جمعية “ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي حراك الريف”، أن المعتقلين حاكي محمد، والبوستاتي وسيم، إضافة إلى اضهشور زكرياء، واغيد سمير، أعلنوا عن عزمهم الدخول في إضراب عن الطعام، ابتداء من يوم الإثنين القادم، الموافق للثالث فبراير 2020، بسبب “تماطل إدارة سجن جرسيف في ترحيلهم لسجن راس الماء وحرمان حاكي من حقه في التطبيب”.

وأكدت “ثافرا” أن المعتقلين الأربعة، مصرون عى الإضراب عن الطعام، إلى حين تحقيق كل مطالبهم.

ويذكر أن عائلات معتقلي حراك الريف، كانت قد أكدت في تقرير نشرته نهاية الأسبوع المنصرم، على أن المعتقلين يعانون من أوضاع جد مأساوية وتعرضهم للتعذيب والتضييق، مشددة على حرمان المعتقل محمد حاكي من حقه في التطبيب، رغم مراسلته إدارة السجن من أجل نقله إلى المستشفى للعلاج من مرض في أذنه يسبب له آلاما حادة على مستوى الرأس والقلب واليد اليسرى.

ومن جهتها، نفت المندوبية العامة للسجون وإعادة الإدماج، في بلاغ عممته يوم أمس الإثنين، “الادعاءات التي ذكرتها الجمعية في تقريرها حول التعذيب في حق السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة”، مؤكدة على أن كل المعتقلين “يستفيدون من الرعاية الصحية اللازمة سواء بمصحات المؤسسات السجنية أو المستشفيات العمومية إذا تطلب الأمر ذلك، شأنهم في ذلك شأن باقي السجناء”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح