معتقلو الريف بـ"سجن سلوان" يضربون عن الطعام لهذا السبب


معتقلو الريف بـ"سجن سلوان" يضربون عن الطعام لهذا السبب
ناظورسيتي - متابعة


دخل معتقلو حراك الريف بسجن سلوان، في إضراب عن الطعام ابتداء من اليوم الإثنين، احتجاجا على سوء المعاملة التي يتعرضون لها بالمؤسسة السجنية المذكورة.

وقالت جمعية "تافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف"، إن معتقل الحراك عبد الإله العمراني أخبر شقيقته صباح اليوم الإثنين، عن دخوله بمعية كل من بلال أهباض ومحمود بوهونوش، في إضراب عن الطعام مدته 48 ساعة، احتجاجا على سوء معاملتهم ولمطالبة إدارة المؤسسة السجنية بتحقيق مطالبهم.

وحسب الجمعية ـ أكد العمراني- “أن معركة الأمعاء الفارغة التي يخوضونها، قد تستمر وتتجاوز ال48 ساعة المحددة حاليا، في حال لم تستجب إدارة سجن سلوان لمطالبهم”.

ويأتي إضراب “معتقلي الحراك” بسجن سلوان، أسبوعا بعد إعلان كل من البوستاتي وسيم، واضهشور زكرياء، واغيد سمير، الدخول في إضراب عن الطعام، للمطالبة بتنقيلهم من سجن جرسيف إلى سجن راس الماء ومنح زميلهم محمد الحاكي حقه في التطبيب، وهو الإضراب الذي نفته إدارة السجن مؤكدة على أن المعتقلين، كانوا يتسلمون وجباتهم الغذائية بشكل منتظم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح