مضيفة طيران قدّمت فتاة قاصرا لشقيقها "هدية" في عيد ميلاده لاغتصابها.. والشرطة تعتقلها


ناظورسيتي -متابعة

خبر مثير للجدل نشرته صحيفة "الأخبار" (عدد اليوم الأربعاء 16 شتنبر) عنوته بـ"اعتقال مضيفة قدمت فتاة لشقيقها في عيد ميلاده لاغتصابها بعد تخديرها". وأوردت الصحيفة أنه في الوقت الذي ما زالت فاجعة الطفل عدنان، التي هزّت طنجة وأثارت ضجّة وجدلا واسعين بين المغاربة، تتفجّر "فضيحة" أخرى في مدينة تمارة هذه المرة، بعد أن استُدرجت وفتاة قاصر وتم تخديرها واغتصابها بطريقة صادمة.

وأضافت اليومية أنه تمت دعوة القاصر لحضور حفلة عيد ميلاد من قبَل "بطلة" هذه الفضيحة، وهي مُضيفة طيران، وجّهت دعوة للفتاة لـ"تقديمها لشقيقها بمناسبة عيد ميلاده". لكنّ القضية ستأخذ منحى آخر بعد ذلك، بعدما تطور الأمر إلى افتضاض للبكرة والحمل، في قضية أخرى يُنتظر أن يكون لها ما بعدها، خصوصا وقد تفجّرا أياما قليلة بعد جريمة طنجة.


وتابع المصدر ذاته أن الوكيل العام للملك في استئنافية الرباط وجّه، مساء الاثنين الماضي، لمضيفة الطيران تهمة "المشاركة في هتك عرض قاصر والتسبّب في حملها". ثم أحالها، في حالة اعتقال، على قاضي التحقيق، لتعميق الأبحاث مع المتهمة حول التهمة الموجّهة لها. وفي خضمّ ذلك، أحيلت المتهمة، مساء اليوم نفسه، على سجن "العرجات" في سلا، في انتظار إيقاف شقيقها، الذي لاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة بعد اغتصاب الضحية القاصر.

وقد دبّرت مُضيفة الطيران هذا السيناريو الإجرامي، بحسب المصدر نفسه استنادا إلى تصريحات الضحية القاصر. ووضّحت المعطيات ذاتها أن المضيفة وجّهت دعوة للفتاة الضحية بعد استئذان والديها لحضور عيد ميلاد شقيقها. وتابع أن المضيفة استدرجت الضحية لتقديمها "هدية" لأخيها، إذ أكدت القاصر أنهما الشقيقين عمدا إلى تخديرها، ليتم بعد ذلك الاعتداء عليها جنسيا. وأضافت الصحيفة ذاتها، نقلا عن مصادرها، أنه بعد مواجهة مُضيفة الطيران بالاتهامات المنسوبة إليها عجزت عن تبرير أفعالها في هذه الواقعة المثيرة. وزاد المصدر ذاته أن التحرّيات بيّنت أن المضيفة متورطة في استدراج الضحية والمشاركة في إعداد وتنفيد سيناريو الاستدراج والتخدير والاغتصاب، الذي نتج عنه حمل أكدته تقارير وخبرات طبية أُجريت للضحية القاصر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح