NadorCity.Com
 






مضيان يتهم لوبي الثروة بالمشاركة في قصف الريف اواخر خمسينيات القرن الماضي


مضيان يتهم لوبي الثروة بالمشاركة في قصف الريف اواخر خمسينيات القرن الماضي
ناظورسيتي:

اتهم نور الدين مضيان عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال والبرلماني عن اقليم الحسيمة، جهات لم يسميها بالوقوف وراء قصف منطقة الريف في سنة 1958.

وقال مضيان اثناء تدخله في اشغال المؤتمر المحلي للحزب بالحسيمة، أن اللوبيات المناهضة للوطنية والتوزيع العادل للثروة هي من قصفت الريف سنة 1958 ، مطالبا "جميع الأحزاب السياسية والنقابات والمجتمع المدني بوضع حد لهذه اللوبيات التي كانت السبب الرئيس في خروج حزب الاستقلال من حكومة العدالة والتنمية الأولى "، على حد تعبيره.

وجدد مضيان وعده بتنظيم ندوة حول أحداث 1958 بالحسيمة، مؤكدا توفره على الوثائق الفاضحة لتهمة إلصاق تلك الأحداث بحزب الاستقلال على حد قوله .

واضاف رئيس الفريق الاسثقلالي بمجل النواب "أن الدولة يتوجب عليها أن تكون المستثمر الأول بالحسيمة وتحفز المستثمرين على الاستثمار بمنطقة الريف بتشييد البنية التحتية اللازمة من طرق سيارة وميناء تجاري بالحسيمة".

دليل الريف




1.أرسلت من قبل علي ناصر في 02/04/2018 08:11
من هم المستثمرون الكبار بمدينة طنجة؟ اليسوا ريفيون؟ لماذا يهربون الى طنجة للاستثمار ويتركون أبناء منطقتهم عرضة للتهميش ولا يزورونهم الا في ايّام الحملات الانتخابية، على السيد مضيان ان يُبين لمنتخبيه أين يستثمر هو واخوانه اموالهم آنذاك سيكون هناك كلام، لا أدافع عن الدولة ولكن الوم من يتكلم بدون فرامل ويستغبي المواطن

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

المحكمة ترفع العقوبة الحبسية في حق ضابط بالقوات المساعدة بالناظور لتورطه في تسهيل تهريب المخدرات

الدريوش.. القاتل الصامت يرسل طفلا لمستعجلات الناظور وطاقم طبي ينجح في إنقاذه

مادة لزجة تنتشر بعرض سواحل الناظور تشل قطاع صيد الأسماك السطحية

شاهدوا.. مستشار جماعي ينتقد الخصاص المهول في معاهد التكوين المهني بالناظور

رئيس اللجنة التقنية بالإقليم يساءل مسؤولي البلدية حول إقصاء الملاكمة الناظورية من الدعم

حرب "الكيف" بالشمال.. سياسيون وأعوان سلطة أمام المحكمة

يهم حاملي الشواهد بالريف.. مباراة لتوظيف 365 منصبا بوزارة العدل